التخطي إلى المحتوى

يوافق يوم عاشوراء العاشر من شهر محرم الهجري، ويعتبر هذا اليوم ذا أهمية كبرى وفضل عظيم لدى المسلمين، حيث يوافق ذكرى نجاة سيدنا موسى عليه السلام من فرعون وجنوده، عندما أمره الله بشق البحر بعصاه لينجو ومن معه ويغرق آل فرعون.

ويصام هذا اليوم لفضله العظيم واتباعا لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث كان يفضل صيامه كثيرا، لقول ابن عباس رضي الله عنهما:(ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء، وهذا الشهر، شهر رمضان).

موعد عاشوراء 2016م 1438ه

يوم عاشوراء هو يوم العاشر من محرم لعام 1438 هجريا، وسيوافق هذا اليوم يوم الثلاثاء القادم، وميلاديا لعام 2016 فسيوافق الحادي عشر من شهر أكتوبر، وبذلك واقتداءا بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فسيتم صيام الأربعاء الموافق التاسع، وصيام الخميس الموافق الحادي عشر، ليتم مخالفة اليهود في ذلك كما وصانا نبينا.

فمراتب صيام هذا اليوم مختلفة، أولاها صيام التاسع والعاشر والحادي عشر، يتلوها صيام التاسع والعاشر، ويأتي بعدها إفراد العاشر فقط بالصيام.

فضل صيام عاشوراء

يصوم اليهود هذا اليوم احتفالا منهم بنجاة سيدنا موسى عليه السلام من فرعون وجنوده، فعن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال:(قدم النبي فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال:ما هذا؟، قالوا:هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، فقال:فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه).

وفضل يوم عاشوراء عظيم، حيث أنه يكفر ذنوب السنة الماضية، وقد ورد ذكر هذا الفضل في صحيح مسلم، أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صيام يوم عاشوراء؟ فقال:(يكفر السنة الماضية)، وقد روي عن ابن قتادة حديثا لرسول الله يقول فيه:(صوم عاشوراء يكفر السنة الماضية، وصوم عرفة يكفر سنتين الماضية والقادمة).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.