التخطي إلى المحتوى

توقف البترول السعودي عن مصر، حيث أكدت مصادر حكومية مصرية اليوم الاثنين الموافق العاشر من شهر أكتوبر من عام 2016 أن شركة أرامكو السعودية والتي تمتلكها حكومة البلاد قد قامت بإبلاغ الهيئة العامة للبترول في مصر بطريقة شفهية عن توقفها بإمداد المواد البترولية لها في أوائل شهر أكتوبر.

وقالت المصادر أن هذا يعود لعدم قدرة شركة أرامكو السعودية على ضخ مصر باحتياجاتها من المنتجات البترول في شهر أكتوبر الجاري، مما سيؤدي إلى توقف الشركة الأكبر عالميا في مجال البترول عن تلبية حاجة مصر من البترول، كما أن الأزمات الاقتصادية التي تشهدها المملكة تلعب دور هي الأخرى.

وأكدت مصادر أخرى أن السبب وراء هذا الموقف من السعودية هو تصويت مصر لصالح المشروع الروسي والذي يستهدف سوريا، حيث أن هذا المشروع ترفضه بشدة السعودية وجيرانها من دول الخليج العربي.

وعلى الرغم من تلك المواقف إلا أن صحيفة المناطق الخليجية قد نفت على لسان مسؤولين سعوديين اليوم وقف شركة أرامكو ضخ المواد البترولية لمصر، وأفادت بأن الشركة ما زالت ملتزمة باتفاقها وعقودها المبرمة مع مصر وتؤكد أن التأخير بسبب اتفاق منظمة أوبك.

وشركة أرامكو السعودية قد وافقت مسبقا على مد مصر بمواد بترولية لمدة خمس سنوات بنحو 700 ألف طن شهريا وذلك باتفاق وقع عليه الطرفان السعودي المتمثل في الشركة، والمصري المتمثل في الهيئة العالمة للبترول وذلك بقيمة 23 مليار دولار في أثناء زيارة العاهل السعودي لمصر في العام الجاري.

وتفاصيل العقد يتمثل في تلبية حاجة مصر من السولار بنحو 400 ألف طن، ومن البنزين بنحو 100 ألف طن، وذلك بفائدة مقدارها 2% على أن يتم السداد في مدة تصل إلى 15 عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.