التخطي إلى المحتوى

حالة من القلق انتابت مشجعي المنتخب المصري بعد شكوى رسمية تقدم بها المنتخب الغاني لكرة القدم، وذلك بغرض الحصول على الثلاث نقاط الخاصة بمباراة أوغندا في مجموعة مصر والكونغو، وذلك بعد أن أقر المنتخب الغاني أن أحد لاعبي المنتخب الأوغندي قد أستمر في المباراة رغم حصوله على انذارين ولم يقم الحكم بطرده رغم استحقاقه لذلك.

وطالب المنتخب الغاني أن يتم إعادة المباراة، أو احتساب نتيجة المباراة والثلاث نقاط لصالحه لأن ذلك مخالف لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم، وقام بتقديم شكوى رسمية وانتظر رد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وجاءت طمأنة المنتخب المصري بعد أن أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أن تقرير الحكم السوداني الذي أدار المباراة، أن اللاعب لم يحصل إلا على بطاقة صفراء واحدة، ولم يتكرر الموقف ويحصل على البطاقة الثانية، وهو ما يجعل نتيجة المباراة كما هي، ويظل المنتخب المصري في الصدارة بثلاث نقاط بعد الفوز في المباراة الماضية.

كان ذلك الأمر قد تسبب في الخوف لجماهير الكرة المصرية، وذلك لأنه في حال احتساب المباراة لصالح غانا، سوف يؤثر ذلك على فرص المنتخب المصري، وخصوصا أن غانا هي أقوى منافسية في المجموعة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.