التخطي إلى المحتوى

أعلن رجل الأعمال الهندي بي آر شيتي الذي يرأس لجنة التنسيق والمشرف على بناء أول معبد هندوسي في إمارة أبوظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة الثلاثاء عن افتتاح المعبد وبدء الصلوات فيه في نهاية العام القادم والموافق 2017.

وأكد شيتي أن الإمارات مثال للتسامح الديني بتعايش ديانات مختلفة فيها وعديد من الجنسيات فيها، كما يجب الإشارة عن تعين دولة الإمارات هذا العام أول وزيرة في العالم ومهمتها التسامح، وقد لقت هذه الخطوة ردود فعل إيجابية للغاية على نطاق العالم.

والمعبد الهندوسي مقام على أرض قامت حكومة أبوظبي بالتبرع بها لحساب المعبد بعد زيارة ناريندا مودي رئيس وزراء الهند، ولأن مئات الآلاف من الهندوس يقطنون المدينة، فكانوا يقومون بالسفر إلى إمارة دبي على بعد أكثر من مئة كيلومتر لأداء الصلوات والاعترافات.

وقد قامت حكومة أبو ظبي بتخصيص أرض الوثبة القريبة من المدينة لبناء المعبد على مساحة 20 ألف متر مربع، وتبعد الأرض عن المدينة بنحو ثلاثون دقيقة فقط، كما أنها تقع على مقربة من الطريق السريع للعين، ويوجد في الدولة معبدان للهندوس وأحدهما قد تم تخصيصه للسيخ في دبي.

كما أكد مشرف المشروع أن تمويل المعبد الجديد سيكون خاصا، ومن ناحية أخرى فقد أعلنت الحكومة في أبوظبي أن الجالية الهندية هي الأعلى في الإمارات، ويبلغ عددهم نحو 2.6 مليون نسمة، وهو ما يعادل نحو 30% من السكان، كما أشار أن هذا البناء سيكون الأضخم على الإطلاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.