التخطي إلى المحتوى

شهد اليوم اجتماع المجلس الأعلى للجامعات، مشادة كلامية ولفظية بين الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، ورؤساء الجامعات المصرية، وذلك بسبب إلغاء الدكتور جابر نصار، خانة الديانة من الأوراق والبطاقات الرسمية الخاصة بجميع الطلاب في جامعة القاهرة، وهو ما تسبب في غضب شديد لرؤساء الجامعات.

جاءت المشادة بعد أن تم فتح موضوع إلغاء خانة الديانة للمناقشة مع رؤساء الجامعات، بعد إلغاء “جابر نصار” لخانة الديانة في جامعة القاهرة، وكان قد تم فتح الموضوع للمناقشة لتعميم إلغاءها في كافة الجامعات، ولاقى الاقتراح الموافقة من البعض، والرفض من البعض الآخر.

ويبدو أن هناك أغلبية كثيرة من رؤساء الجامعات رفضت هذا المقترح، واستندت إلى الرفض بمواد الدستور المصري الذي يقر التمييز بين العناصر ووصفهم بالمسلم وغير المسلم، وذلك ما لم يكن على هوى الدكتور جابر نصار، مما جعله يخرج من قاعة المؤتمرات الخاصة بالاجتماع بعد مشادته مع أحد رؤساء الجامعات، وقال أن لديه عدة مواعيد ولن يقدر على استكمال الاجتماع.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.