التخطي إلى المحتوى

لعبة مريم – أثارت لعبة مريم الكثير من التساؤلات اليوم بين السعوديين عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فالجميع يسأل ما هي لعبة مريم، وما هي حقيقتها ومن مطورها، حتي دفعت التساؤلات الكثير إلى تحميل اللعبة اليوم من خلال متجر جوجل بلاي وأب ستورز، وبالرغم من بساطة اللعبة فقد سيطرت على اهتمام الكثير من السعوديين وأثارت أهتمامهم بها.

 

فكرة اللعبة بسيطة للغاية، فهي تحكي عن فتاه أسمها مريم تاهت عن بيتها، وواجبك أن تساعدها للعودة لمنزلها مرة أخري، وبينما أنتم في طريقكم تسألك عدة أسئلة خاصة بها، وعدة أسئلة أخري لها طابع سياسي واضح، فهي تسألك عن أعتقادك في حق دول الخليج في مقاطعة قطر، وأسئلة أخري خاصة بك وبحياتك.

لعبة مريم

ثم تطلب مريم منك أن تدخل غرفة لكي تتعرف على والدها، ومن ثم تستكمل الأسئلة وكل سؤال له احتمالات معينة، حيث أن كل سؤال مرتبط بسؤال أخر مما يدعي الشك والحيرة، وبينما أنت تستمر بالإجابة على الأسئلة، تخبرك مريم بأنها سوف تستكمل الأسئلة معك غداً، حينها يجب عليك الانتظار لمدة 24 ساعة، حتى يمكنك الاستمرار في الإجابة علي الأسئلة، ومن الواضح أن مطور اللعبة سلمان الحربي يضيف تحديثات للأسئلة يومياً، حتى تحاكي اللعبة الواقع وتكون متجددة لجذب أنظار الكثير.

ويمكنك تحميل لعبة مريم أندرويد الجديدة الآن من خلال متجر أبل أو جوجل بلاي مجاناً، ولقد حذر الكثير من المغردين من اللعبة حيث أنها تدعوا لأهداف سياسية، وقال اخرين أنها تشبه لعبة الحوت الأزرق التي قد ظهرت مؤخراً في روسيا وفرنسا، والتي تسببت في أنتحار 150 مراهق بعد السيطرة على عقولهم، حيث حذر المغردين من الاهتمام والتفاعل مع اللعبة.

وغرد حمد الشمري معبراً عن قلقوا تجاه اللعبة، فهي تعتبر الوجه الأخر للعبة الحوت الأزرق التي أنتشرت مؤخراً بروسيا وفرنسا، والتي تسببت في أنتحار المراهقين.

وقد علق سلمان الحربي مطور لعبة مريم قائلاً أنه أشترك  في تطوير اللعبة مع مجموعة مع السعوديين، فهو ندد عبر تغريده عبر حسابه على توتير بهذه الإشاعات الصادرة حول اللعبة، وأن المغردين يحاولون ترويج الإشاعات وتخويف الناس، مؤكداً على عدم حفظ اللعبة لأي اجابة من الإجابات.

يزداد عدد المواطنين والمراهقين والشباب في تحميل لعبة مريم، وهذا بالرغم من كثرة التحذيرات التي تحدث عنها الكثير عبر موقع التواصل الاجتماعي توتير، حيث يريد الجميع التعرف على اللعبة وفكرتها وطريقة لعبها وليس فقط عن طريق سماع خبر اللعبة.

من خلال البحث في متجر جوجل بلاي، تبين لنا أن اللعبة أصحبت غير متوافرة على المتجر للتحميل، حيث أصبحت اللعبة غير مسموح تحميلها لمستخدمين نظام أندرويد، وحتي الآن اللعبة متاحة فقط لمستخدمي أيفون وهذا من خلال المتجر الرسمي.

وها نحن نتابع معكم قضية لعبة مريم التي أحدثت جدلاً واسعاً، نصح عدد كبير من خبراء المعلومات بالخليج، عندما يتم تنزيل لعبة مريم لا تسمحوا للعبة تحديد الموقع الخاص بكم، وعدم أعطاء أسمك الحقيقي للعبة، وعدم مشاركة أي معلومات شخصية حقيقة لك مثل الوظيفة والسن وحساب التواصل الاجتماعي منعاً للسرقة وانتهاك خصوصيتك.

وقد حذر خبير كويتي شهير بأن لعبة مريم تركز على المعلومات الشخصية فقط، ومن المحتمل استغلالها في انتهاك خصوصيتك عن طريق طرح هذه الأسئلة الشخصية، وهذا يعني وجود أحتماك كبير بأن اللعبة تم صنعها للتجسس على كل ما يحملها ويلعبها، فواجب الحذر.

بيان شرطة دبي

نشرت شرطة دبي بيان في صباح اليوم، حيث قامت بنشر تعميم تطالب فيه جميع أولياء الأمور من التأكد أن هواتف أبنائهم خالية من اللعبة، وعدم قيام الأبناء في أعطاء أي معلومة شخصية للعبة، مثل الموقع الجغرافي والسن والاسم وعدد أفراد الأسرة، حيث أكدت الشرطة لا علاقة للعبة بأي نوع من أنواع التجسس.

حيث تصدرت اللعبة التريند على موقع التواصل الاجتماعي توتير في بعض دول الخليج، حيث أتت على رأسها دولة الإمارات، ونشر مؤسسي لعبة مريم عبر حسابهم على موقع التواصل الاجتماعي توتير منذ قليل، بأن اللعبة ستكون متاحة على متجر جوجل بلاي للاندرويد خلال 3 أيام فقط كحد أقصي، بينما هي الآن متاحة فقط على أبل ستور، بحجم لا يتجوز الـ 10 ميغا بايت.

ما زالت لعبة مريم تحمل الشكل المخيف دون علم الكثير بها، فأصبح الكثير من المتابعين يريدون خوض التجربة بأنفسهم، حيث أصبحت حديث جميع مواقع التواصل الاجتماعي، فالفضول يدعي الجميع بتحميل اللعبة والبدء في الإجابة على الأسئلة.

الجميع في أنتظار اللعبة على متجر جوجل بلاي لحملة الاندرويد، حيث يريد الكثير خوض التجربة وتحميل اللعبة من باب الفضول بعد كل ما تم نشره من أخبار، فمن المتوقع إصدار اللعبة بنسختها المطورة على جوجل بلاي خلال يومان فقط كما صرح المطور سلمان الحربي عبر حسابه على موقع التواصل توتير.

حيث نذكر بأن مطر اللعبة سلمان الحربي عبر حسابه بموقع توتير، بأن اللعبة لم يتبقى لها سوى يوم واحد للإصدار بنظام الاندرويد على متجر جوجل بلاي، لتكون متاحة للجميع، مؤكداً نيته في تطوير اللعبة في النسخة القادمة لتلاشي كل الأنباء والاتهامات التي تتحدث حول سرقة البيانات وملفات التجسس كما أذاع البعض.

ما زالت لعبة مريم تنال اهتمام الكثير من المتابعين يومياً من كل مكان، حيث جذبت اللعبة الكثير من المتابعين في فترة قصيرة للغاية، ويحاول الكثير من الشباب والمراهقين معرفة ما هو سر اللعبة الذب ما زال غامض بعض الشئ حتى الآن.

لا جديد حتى الآن حول أصدار لعبة مريم على متجر جوجل بلاي لمستخدمي الاندرويد، والتي تشهد انتظار الكثير من المتابعين لتنزيل اللعبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *