التخطي إلى المحتوى

قد يندهش البعض من أفعال الآخرين في أغلب الأوقات، لكن الذي فعله الصياد الفلبيني عندما عثر على أكبر لؤلؤة في العالم، تخطى مرحلة الاستغراب، حيث قام الصياد بالعثور على لؤلؤة وزنها 34 كيلو جرام وقيمتها تزيد عن حوالي 90 مليون دولار، وطولها وصل لـ 2.2 قدم وقطر، في منطقة بورتو برنسيسكو النائية في احدي جزر الفلبين.

وعلى عكس ما قد يفعله أي شخص بالاستعلام عن ما وجد، قام الصياد بوضع اللؤلؤة في منزله، أسفل سريره لمدة عشر سنوات! ولم يكن الصياد يعلم ما وجد، وظن أنها تميمة، فوضعها في منزله على أمل أن تجلب له الحظ الجيد.

وبالصدفة تم اكتشاف اللؤلؤة، بعد أن احترق كوخ الصياد وقام بعدها بعمل جرد لمحتويات المنزل ليكتشفها مرة أخرى، وقام بتسليمها إلى مسؤول السياحة في الجزيرة، والذي يخطط لإبقائها لتنشيط السياحة في المنطقة، ولم يعرف الصياد قيمة الكنز الذي أخفاه في منزله لسنوات، ولم يتم الكشف عن هويته، يذكر أن ثاني أكبر لؤلؤة في العالم يبلغ وزنها 6.4 كغم، وقيمتها 35 مليون دولار.

قد يهمك أيضا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *