التخطي إلى المحتوى

لعبة مريم،  نجحت في جذب الاهتمام وإثارة الجدل بشكل كبير في المملكة العربية السعودية، وذلك في الساعات القليلة الماضية، حيث تسببت اللعبة في اشتعال مواقع التواصل وذلك بين صفوف الشباب والفتيات، حيث حذر المواطنين السعوديون من اللعبة وذلك عن طريق هاشتاغ #لعبه_مريم، الذي أطلقوه على موقع التواصل “تويتر”.

وقد وجه عدد من السعوديون الاتهام إلى المسؤولين عن اللعبة، حيث أكد الكثير على أن لهم أهداف خبيثة ومريبة للغاية سوف تسبب في إضرار الشباب العربي، حيث شبه الكثير اللعبة بلعبة “الحوت الأزرق” والتي كانت قد انتشرت في الفترة الماضية بين المراهقين، وقد شهدت حالات انتحار كبيرة.

كما أوضح المغرد “حمد الشمري”، في بيان رسمي له عبر تويتر “ديروا بالكم ! النهايه جداً سيئه تهديد وخوف من القتل .. هاللعبه الوجه الاخر #للحوت_الازرق !”، كما حذر المغرد “سعد العجمي”: “لاحد يحملها حذرتكم ياجماعه اللعبه والله شكلها مو زينه ومع مرور الأيام راح تاخذون كلامي عدل وصح بعد واللعبه فيها اساله مو طبيعيه”، وذلك خلال الهاشتاق المنتشر.

وقد كشف مدير اللعبة، على أن لعبة مريم تعتمد على شخصية فتاة، حيث تقوم أنت بإعطائها معلوماتك الشخصية بالكامل، حيث تخاطبك وتطلب من المساعدة في الطريق، حيث تقوم بطرح أسئلة غريبة ومثيرة للغاية، حيث أنها تدفع عدد من اللاعبين إلى الإجابة على أسئلة تتعلق بالأمور السياسية، وقد أوضح مديروا اللعبة على أن اللعبة تساعدك في العيش داخل قصة درامية ممتعة من خلال فتاة صغيرة تدع مريم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *