التخطي إلى المحتوى

لعبة مريم أندرويد -انتشرت لعبة مريم في صباح أمس على نطاق واسع في السعودية، وتداولت تغريدات النشطاء والمتابعين على موقع التواصل الاجتماعي توتير، وتناولت التغريدات بالحديث عن اللعبة وعن مطورها حيث أثارت الكثير من التساؤلات حول مطور اللعبة وغرضه منها، هل هو غرض سياسي أم غرض تجسسي وانتهاك خصوصية المستخدمين

ونجد في ما قيل عن اللعبة من تغريدات وأخبار، قد تكون اللعبة مرعبة ومثيرة للذعر للكثير من المستخدمين، وتحدثهم عن أشياء مرعبة هي ما تسببت في نشر حالة من القلق في المملكة العربية السعودية، وأيضاً أثارت فضول الكثير لتحميل اللعبة واكتشاف هويتها.

لعبة مريم اندرويد

 

وتأتي فكرة لعبة مريم في طفلة صغيرة تاهت عن منزلها تدعي مريم، وتطلب منك المساعدة لكي تتمكن من العودة لمنزلها مرة أخري، وخلال طريق العودة إلى منزلها تطرح عليك مريم العديد من الأسئلة منها ما هو شخصي ومنها ما هو سياسي ومنها ما هو خاص بها هي، وقال رواد مواقع التواصل أن لعبة مريم تشبه كثيراً لعبة انتشرت سابقاً منذ فترة في فرنسا وروسيا وأيضاً في المملكة، تسمي الحوت الأزرق، وحققت شهرة واسعة كما حققته لعبة مريم حتى الان من جدل واسع وكثرة الأخبار عنها الصحيحة والغير صحيحة.

 

تحذيرات خطيرة بخصوص لعبة مريم

ونشر عدة مغردين عبر موقع التواصل توتير الذي تناول الحديث وكافة الأخبار عن اللعبة منذ يوم أمس، وطلب المغرد بسرعان مسح لعبة مريم من على الهواتف بسبب الضرر الذي سوف تلحق به، من المحتمل أن تقوم اللعبة بسرقة البيانات والملفات الخاصة، واختراق حسابات التواصل الاجتماعي.

ظهر اليوم رأي جديد في الانتقاد للعبة، ليس بتحذيرات عن اللعبة أو السؤال عن مصدرها كما كان عليه الحال يوم أمس، ولكن أتخذ اليوم موقع التواصل الاجتماعي توتير شكل جديد، فظهرت عدت أراء في أن اللعبة أخذت أكبر من حقها في الانتقاد والاهتمام حيث تصدرت محركات البحث.

مطور لعبة مريممنذ قليل أعلن مؤسسي لعبة مريم عبر حسابهم على موقع التواصل توتير، نظراً لكثرة التساؤلات بأن اللعبة متاحة حالياً على أبل ستور فقط، أما الاندرويد ستكون متاحة لمستخدميه خلال 3 أيام فقط، وتصدرت لعبة مريم التريند على موقع التواصل الاجتماعي توتير، وهذا في الكثير من الدول العربية والخليجية، وجاء على رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات.

حصدت لعبة مريم الآف من المتابعين والمستخدمين لها خلال 3 أيام فقط من ظهورها على موقع التواصل الاجتماعي توتير، وهذا نظراً للغموض التي سيطر على اللعبة وأخبارها، فلا يزال الجميع يمني نفسه بالتجربة الشخصية بالرغم من كثرة التحذيرات.

ما زال الجميع في انتظار نزول اللعبة على متجر جوجل بلاي لمستخدمي الاندرويد، وهذا لتمكنهم من تحميل اللعبة وخوض التجربة بأنفسهم، ومن المتوقع صدور اللعبة على جوجل بلاي خلال يومان فقط كما صرح مطور اللعبة عبر حسابه على موقع توتير، فتابعوا معنا.

لم يتبقى سوى يوم واحد على إصدار اللعبة على متجر جوجل بلاي لجميع مستخدمين نظام الأندرويد، فاللعبة خلقت جو مرعب عن طريقة تطويرها وأضافه بعض المؤثرات الصوتية والبصرية بها، وتوجيه الأسئلة وطلب معلومات شخصية تحت هذه المؤثرات.

ولقد صرح سلمان الحربي مطور اللعبة، بأنه سيقوم بإصدار نسخة ثانية من لعبة مريم مع بعض التحسينات، حتى نتلافى كل الشكوك، مشيراً إلي عدم وجود أي ملفات تجسس أو سرقة بيانات كما يتم البعض.

حتى الآن ينتظر الجميع اللعبة واصدراها الجديد على متجر جوجل بلاي لمستخدمي الاندرويد، حيث يتابع الجميع لتنزيل اللعبة وخوض التجربة بنفسه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *