التخطي إلى المحتوى

اجتمع رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي أمس مع رؤساء تحرير الصحف القومية لمناقشة كافة المستجدات في الوضع الراهن، أهمها الأزمة الاقتصادية المتمثلة بارتفاع أسعار الدولار وتداعياته في السوق المصري وتأثير ذلك على أسعار السلع والمنتجات الغذائية وغيرها.

وخلال اللقاء تطرق رؤساء الصحف لسؤال الرئيس عبد الفتاح السيسي حول موقفه من دعوات الحشد للتظاهر والخروج في 11 نوفمبر القادم، المعروفة إعلامياً وشعبياً بثورة الغلابة، بحيث سأل رؤساء الصحف السيسي حول قلقه من هذه الدعوات ومدى تأثيرها على الأمن، خاصة بعد تردد أنباء مؤخراً بأن الدعوة للخروج بثورة الغلابة يعد فرصة قوية لكل من يعادي مصر ويسعى لنشر الشغب والفوضى بين المواطنين.

جاء رد الرئيس عبد الفتاح السيسي كالتالي:

“المصريين أكثر وعيا مما يتصور كل من يحاول أن يشكك أو يسىء، لذا كل الجهود التى تبذل من جانب هذه العناصر وأهل الشر مصيرها الفشل”.

واستطرد السيسي قائلاً بأن أمن البلاد واستقرارها يعتمد بشكل كبير على وعي المصريين، هذا إلى جانب الجهود المبذولة من قبل مؤسسات الدولة متمثلة بالقوات المسلحة ووزارة الداخلية، التي تثبت جدارتها في الحفاظ على الأمن يوماً بعد يوم، لافتاً إلى أن الشعب المصري يعي تماماً محاولات الأيدي الفاسدة لإدخال مصر في دوامة ضياع، مؤكداً بأن المصريين يدركون خطورة الدخول في هذه الدوامة.

وتابع السيسي قائلاً:

” كثيراً ما كنت أقول خلوا بالكم من بلدكم، والحقيقة أن المصريين يضعون بلدهم نصب أعينهم، لذلك كل تلك المحاولات فاشلة وستفشل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *