التخطي إلى المحتوى

الأهلي، المارد الاحمر لا بديل له عن الفوز في مباراته مع نظيره فريق سموحة السكندري، في الدور نصف النهائي في مسابقة كأس مصر، وذلك بعد السقوط في البطولة العربية 2017 وخروجه منها بالدور نصف النهائي، ليستعيد الثقة وليثبت أن القلعة الحمراء قادرة على تحقيق الفوز واحراز البطولالت سواء على الصعيد المحلي او الإقليمي.

موعد مباراة الاهلي وسموحة دور نصف النهائي في كأس مصر:

الأهلي يسعى للتخلص من عقدة الكأس، والفوز بكأس المسابقة التي غابت عنه نحو عشر سنوات، ويسعى للفوز بلقائه في مواجهة سموحة الذي سيكون اليوم الأربعاء 9-8-2017 على ملعب برج العرب في تمام الساعة الثامنة مساء، وتعتبر هذه المباراة ذات أهمية كبيرة للأهلي لاستعادة ثقة جمهوره به الذي لن يرض بخسارة أخرى لبطولة هامة، حيث خسر منذ أسبوع البطولة العربية 2017.

جمهور-الاهلي
جمهور-الاهلي

حسام البدري المدير الفني للأهلي هذه الليلة هو أمام تحد كبير يضعه على المحك أمام جمهور الأهلي، فليس أمامه خيارات سوى الفوز ولا سيما وأن الفريق بات يضم عددا من النجوم أمثال صالح جمعة وعبد الله السعيد وعلى معلول وحسام عاشور وعمرو السولية وأجايي، فيما يغيب الجوكر أحمد فتحي للإيقاف .

طموحات سموحة في كأس مصر

سموحة الفريق الطامح للفوز بكأس مصر، يملك كل المقومات التي تؤهله للفوز والصعود لنهائي كأس مصر، وهو سوف يلعب الليلة بحماس وبدافع قوي لاسقاط الاهلي بقيادة المدرب التشيكي فرانز ستراكا، الذي يرى بأن فريقه سموحة مؤهل ويستحق الفوز على بطل الدوري، ويمكنه إسقاط  كبار الفرق،  صعودا لنهائي كأس المسابقة والفوز بها.

فريق سموحة
فريق سموحة

يتأهب سموحة للقاء المارد الأحمر الليلة بعد أن استعد جيدا لهذا اللقاء المرتقب، بإجرائه مباراة ودية ضد ترسانة إسكندرية وفاز بها بثمانية أهداف مقابل لا شيء.

أقل من ساعة تفصلنا عن مباراة الاهلي وسموحة في إطار مسابقة كأس مصر، في النصف النهائي وكلا الفريقين مستعد لتحقيق طموحه المشروع في بلوغ النهائي وإحراز بطولة كاس مصر ، انتظرونا لننقل لكم تفاصيل اللقاء

تحديث : حقق الاهلي القلعة الحمراء فوزا مهما أهله إلى نهائي كاس مصر بتغلبه على فريق سموحة برباعية نظيفة وبذلك سيلتقي المارد الاحمر بفريق المصري الذي أزاح بدوره الزمالك من نصف النهائي بالتفوق عليه بهدفين بدون رد، وسيكون اللقاء النهائي بين الأهلي والمصري على كأس مصر يوم الثلاثاء المقبل ببرج العرب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *