التخطي إلى المحتوى

كوكب نيبيرو ، الذي تم أحاديث انه يكون نهاية العالم في شهر  سبتمبر القادم، وذلك لن تكون هذه أول مرة يضع فيها علماء الفلك نهاية العالم، ونحن نتذكر أخبار نهاية العالم في عام 2011، لكنها لم تتم، لتحقيق التدمير الكامل لكوكب عام 2017، ومع موجود الكم الهائل من التكنولوجيا قياس ومعرفة الفلك والعالم الخارجي انه لم يتم التأكيد حتي الآن.

ونقلت صحيفة ديلى ميل عن عالم الفلك ديفيد ميد قوله إن كوكب نيبيرو سيضرب الأرض خلال أسابيع القادمة، حيث كان كسوف الشمس السابق مقدمة للاصطدام وسيظهر بعد الكسوف القادم للشمس في سبتمبر.

كوكب نيبيرو يصطدم بالأرض ونهاية العالم:

كان هناك حالة من الذعر بين العالم كله بعد سماع وتعميم نهاية العالم في سبتمبر، في أعقاب اصطدام كوكب نيبيرو مع  كوكب الأرض، يقول ديفيد أنه عبارة عن نجم الظلام وهو أقل من الشمس ولديه 7 كائنات، بما في ذلك كوكب نيبيرو في جنوب الكوكب.

وقد توقع العديد من علماء الفلك هذا الاصطدام، الذي بدأ في عام 2003، ولكن لا أحد يعرف عن العالم الخفي. وحذر ديفيد الجميع من أن النهاية كانت تقترب وأن الرحلة بدأت تحرك الكوكب بعيدا عن الكون كله.

كوكب نبيرو
كوكب نيبيرو

أراء الفلكيين عن كوكب نيبيرو

وقد نفت جمعية الفيزياء الفلكية في جدة ما تم نشره من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حول نهاية العالم بعد تصادم الأرض مع كوكب يدعى نيبيرو، مضيفا أن ما يقال هو مجرد إشاعة بأن الكوكب أو الجسم المزعوم نيبيرو غير موجود ، ولا يمكن رؤيته  بالعين المجردة، وإذا كان قريب من الشمس، لماذا لا ينظر إليه في النهار؟

ظهرت حالة من تصادم في الآراء بين علماء الغرب وعلماء اشرق الأوسط حول هذا الموضوع مما أدي إلي تخبط في الآراء بينهم، و مما ظهر علي شبكات التواصل الاجتماعي حالة من الزعر والترقب لشهر سبتمبر لمعرفة ماذا سوف يحدث؟

كوكب نيبيرو
تصادم كوكب نيبيرو بالأرض

 

كوكب نيبيرو هو مجرد شائعة حول نهاية العالم كل سبتمبر 2017، ولكن هناك علامات من القرآن والسنة عن يوم القيامة وعلامات نهاية الكون، كما هو معروف في قيام ساعة إلا أن الله سبحانه وتعالى، لذلك نحن ننكر لكم ما يجري تداولها ولكن جميعنا نعرف إن نهاية علامات من القرآن الكريم مثل شروق الشمس من الغرب وهلم جرا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *