التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة المالية السعودية، تقرير عن إيرادات ومصروفات وعجز الموازنة في الربع الثاني من سنة 2017، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أنعقد في مقر  وزارة المالية بحضور سعادة الأستاذ هنيدي السحيمي مساعد وزير المالية للشئون الفنية وهو يعتبر إنابة عن معالي الأستاذ  محمد بن عبد الله الجدعان وزير المالية.

حيث ظهرت نتائج الميزانية في المؤتمر المنعقد في مقر وزارة المالية وأوضح زيادة في إيرادات وكفاءة في الإنفاق العام , وانخفاض في عجز الموازنة العامة، وهذا يساعد علي تحسن المستوي العام للمعيشة لمواطنين.

تقرير وزارة المالية السعودية

هذا يأتي من توجهات وزارة المالية لتحسين المستوي العام، وهذا يعتبر من ضمن أولويات بالنسبة للمواطنين السعوديين، يعتبر هذا من الشفافية الموجودة في الحكومة السعودية لعرض نتائج الإيرادات والعجز العام في مؤتمر صحفي، وهذه السياسات المتبعة من ضمن إطار عام لرؤية المملكة 2030.

مؤتمر وزارة المالية السعودية
مؤتمر وزارة المالية السعودية

 

وقد جاءت نتائج الربع الثاني للموازنة العامة لعام 2017 التي أعلنت في مؤتمر وزارة المالية السعودية:

  • وصل إجمالي إيرادات الربع الثاني 163,906 مليار ريال سعودي،  وهنا قد ارتفع بنسبة ( 6%) عن الربع المماثل في العام الماضي.
  • وصلت إيرادات الغير نفطية في المملكة خلال الربع الثاني من العام 63,906 مليار ريال سعودي.
  • قد وصلت إيرادات النفطية خلال الربع الثاني من العام 100 مليار ريال سعودي، وذلك زيادة عن العام السابق بنسبة ( 28 % ) في نفس الوقت تقريبا.
  • وقد بلغ إجمالي مصروفات في الربع الثاني من العام 210, 42 مليار ريال سعودي، سجل هذا الرقم انخفاضا بنسبة (1.3) % مقارنة  بالعام الماضي في نفس الربع.
  • بلغت نسبة العجز التي سجلت في المؤتمر  46,517 وذلك تم انخفاض بنسبة ( 20 % ) بمقارنة من العام السابق في الربع الثني من العام.

إجمالي إيرادات الربع الثاني
إجمالي إيرادات الربع الثاني

 

وقال وزير المالية معالي السيد / محمد بن عبد الله الجدعان: إن ارتفع الدين العام خلال هذا السنة من 316.580 مليار ريال إلى 341.4 مليار ريال سعودي، مدفوعا بإصدار الصكوك الناجحة، وفي السياق ذي الصلة، المؤشرات المالية لأداء ميزانية الدولة للنصف الأول من السنة المالية.

“على الرغم من أن التحديات الاقتصادية لا تزال قائمة، نحن واثقون من أننا يمكن أن نلبي توقعاتنا لعجز الموازنة المالية لعام 2017، ويبين التقرير الربع الثاني فعالية الإصلاحات الاقتصادية والتدابير التي جاءت في برنامج التحول الوطني ضمن رؤية مملكة 2030.

وقال أيضا : ” إن هذه الإصلاحات ساهمت في خلق المزيد من الإيرادات غير النفطية وتحسين كفاءة الإنفاق مما أدي إلي توازن المالية العامة كهدف استراتيجي في المدى المتوسط ومن ثم انعكس إيجابيا على اقتصاد البلاد ورفاه مواطنيها”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *