التخطي إلى المحتوى

في حادثة هي الأغرب، قام زوج من محافظة الشرقية بقتل زوجته عن طريق “شق بطنها” بالسكين وذلك بسبب الإلحاح المستمر من جانبها على ضرورة العمل لكي يجمع مصاريف ولادتها التي أصبحت وشيكة، وترك الجاني زوجته غارقة في دمائها في حجرة النوم، ولم يكتفي بذلك بل سرق كل مجوهراتها الذهبية، وقام بالهرب إلى الإسكندرية.

إقرأ أيضاً:

بالفيديو.. تطبيق “إيجابي” الجديد للتواصل بين الحكومة المصرية والمواطنين وتلقي شكواهم

الأسعار الجديدة لأشهر السيارات بالسوق المصري موديلات 2016 بعد الإرتفاع الجنوني

وأعترف المدعو “محمد” والذي يبلغ من العمر 25 سنة وهو عاطل عن العمل، أنه قام بقتل زوجته الحامل في قرية الجوسق التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية، وأدلى بإعترافته أمام رئيس مباحث بلبيس الرائد أحمد متولي، وأعترف أنه شقها بالسكين وتركها هارباً إلى محافظة الإسكندرية حتى لا يتم القبض عليه.

المتهم بقتل زوجته
المتهم بقتل زوجته

وبدأ التعرف على الواقعة عند تلقي مدير أمن الشرقية اللواء رضا طلبة إخطار من مدير البحث الجنائي يفيد بالبلاغ عن عثور جثة لربة منزل في الشهور الأولى من الحمل وتدعى “أسماء.م” وتبلغ 23 سنة، وقد وجدت غارقة في دماءها بغرفة النوم الخاصة بها في منزلها، ولديها جرح قطعي في البطن.

وبعدها تم التنسيق مع ضباط المباحث ببلبيس بعد معرفة الجاني هرب لأحد معارفه بالإسكندرية وتم ضبطه بمحطة القطار ومعه المشغولات الذهبية، وأعترف بجريمته أمام النيابة العامة، وتم حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *