التخطي إلى المحتوى

اخبار الهلال اليوم، تأتي الرياح بما لا تشتهيه السفن، هذه العبارة تحديدًا تصدق في حق فريق الهلال السعودي لكرة القدم، والذي أعلن مديره الفني الأرجنتيني “رامون دياز”، عن استبعاد نجم الفريق وأحد أبناءه “نواف العابد”، وذلك بعد شعوره بحالة خفقان القلب مجددًا، ما اضطره لاستبعاده من معسكر الفريق الكائن في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي يستعد خلالها البطل السعودي لافتتاح مشواره في مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، والتي حاز لقبها فريق جيونبك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي على حساب فريق نادي العين الإماراتي في النسخة الأخيرة، في هذا المقال، نستعرض أهم تفاصيل إصابة اللاعب نواف العابد، وموقف الفريق الهلالي من اللاعب.

استبعاد نواف العابد من مباراة العين

فقد قرر المدير الفني الأرجنتيني “رامون دياز” لفريق نادي الهلال السعودي لكرة القدم، استبعاد النجم “نواف العابد” من بعثة الفريق المغادرة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، لمقابلة فريق نادي العيد الإماراتي، يوم غدٍ الإثنين، على ستاد هزاع بن زايد، في ذهاب دور ربع النهائي من النسخة الجديدة لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقد قررت الإدارة الفني للفريق الهلالي استبعاد “العابد”، عقب شعوره بخفقان في القلب مجددًا، وفقًا لشركة “بوبا العربية”، المرتبطة بشراكة صحية مع نادي الهلال، على أن يقوم اللاعب المستبعد بإجراء المزيد من الفحوصات الطبية خلال اليومين القادمين، بغرض الاطمئنان على صحته من توابع الإصابة بـ “خفقان القلب”.

 معاناة نواف العابد مع خفقان القلب

وقد بدأت معاناة اللاعب السعودي الشاب “نواف العابد” مع خفقان القلب، في أعقاب مباراة الهلال والتعاون في الدوري السعودي لكرة القدم، والتي ربحها الفريق الهلالي، فيما غاب اللاعب عن آخر حصتين تدريبين أجراهما بطل الدوري السعودي، ولم تكن تلك الحالة الوحيدة التي يضطر المدرب الأرجنتيني لاستبعادها من صفوف الفريق، فقد سبقها لاعب الوسط “نيكولاس ميليسي” عن مقابلة العين في دوري أبطال آسيا، بعد الإصابة في مباراة التعاون أيضًا، فيما تم ضم مختار فلاتة ومحمد كنو إلى قائمة الفريق الهلالي.

 

ونشر الشريك الصحي لنادي الهلال بوبا العربية رسالة على تويتر يطمئن جماهير الهلال على صحة نواف العابد ويؤكد بأن نتائج إجراء رسم القلب بالمجهود وأشعة الموجات الصوتية كانت سليمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *