التخطي إلى المحتوى

لعبة مريم حازت على إهتمام بالغ من قبل مستخدمي الوطن العربي اﻷيام القليلة الماضية حيث تصدرت لعبة مريم في السعودية ترندات تويتر، وتعد هذه اللعبة اﻷشهر بحثاً في متجر APP Store، كما أنها أصبحت اللعبة اﻷعلى واﻷشهر بحثاً أيضا في محرك البحث جوجل مصر، ولكن هناك عدة أسباب قلقت الكثير حول العالم من لعبة مريم.

لعبة مريم وجمع المعلومات.

حيث أثارت تلك اللعبة عدد من الشكوك لدا المستخدمين إذ أنها تطرح عدة أسئلة شخصية هامة على المستخدم وذلك لكي يتمكن المستخدم أثناء اللعبة من إعادة الطفلة مريم إلى منزل أهلها، مما يحتم على المستخدم إجابة الكثير من اﻷسئلة الشخصية الهامة والتي تخص حياته الشخصية والعملية.

طبيعة لعبة مريم وما تحويه من إثارة.

تعتبر هذه اﻷسئلة المسبب اﻷساسي للشك والقلق لدا المستخدمين للعبة مريم، بل أنها تتميز باﻹثارة والغموض وبكثير من المؤثرات سواء كانت صوتية أو مرئية، والتي تسيطر على أجواء اللعبة وتثير الخوف والقلق لدا المستخدمين ولاسيما لدا اﻷطفال.

المخاوف التي ترددت على اﻷزهان من لعبة مريم.

بعد طرح لعبة مريم وسرعان ما إنتشرت بين المستخدمين، بدأ المستخدمين في الربط بينها وبين لعبة الحوت اﻷزرق والتي كانت سبب في إنتحار عدد من المراهقين المستخدمين لتلك اللعبة أنذاك، والتي كانت أيضاً تثير مخاوف وشكوك المستخدمين لما تملكه من معلومات عنهم والكشف عنها لزويهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *