التخطي إلى المحتوى

العديد من المسلمين في مختلف أنحاء العالم يترقبون بداية شهر ذو الحجة ومعرفة متى بيداء العشر الأولي من هذا الشهر، لان العشر الأولي من هذا الشهر تعتبر من افضل الأيام في التقرب إلى الله عز وجل، فأن من فضل الله تعالى على الأمة الإسلامية انه جعل هناك مواسم عديدة يتقرب فيها العباد الصالحين إلى الله، ومن تلك الأيام العشر الأولي من ذو الحجة، فهناك العديد من الأيات الدالة على فضل هذه الأيام، وأيضا توجد أحاديث نبوية يوضح فيها فضل الأيام العشر الأولي من ذو الحجة.

الأيات والأحاديث الدالة على فضل الأيام العشر الأولي من ذو الحجة

  1. قال تعالى: {وَالْفَجْرِ. وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر:1-2

  2. قال تعالى:  {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ} [الحج:28

  3. وقوله عز وجل: ﴿وَاذْكُرُوا اللهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ﴾ (البقرة: من الآية 203)

  4. عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  «ما العمل في أيّام أفضل في هذه العشرة»، قالوا: ولا الجهاد، قال: «ولا الجهاد إلاّ رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء». (رواه البخاري

  5. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  «ما من أيّام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد». (رواه الطيراني في المعجم الكبير).

ما يستحب القيام به في العشر الأولي من ذو الحجة

  1. الصلاة: يستحب أن يقوم العبد الراغب في التقرب ألي الله تعالى والتبكير إلى الصلاة والإكثار من النوافل.
  2. صيام الأيام الثمانية الأولي : صيام هذه الأيام لان الصوم من افضل الأعمال الصالحة، ألتي تقى المسلم من الوقوع في المعاصي.
  3. صيام يوم عرفة: صيام يوم عرفة سنة عن النبي صلى الله علية وسلم،  فصيام يوم عرفة يكفر ذنوب السنه التي قبلة والسنة التي بعدة.
  4. التكبير والتهليل والتحميد: هذا ما يجعل لسان المسلم وعقلة مشغولا بذكر الله تعالى.
  5. عدم صيام اليوم العاشر: يحرم صيام اليوم العاشر من ذو الحجة لأنة يوم عيد الأضحى، الذي يتم الاحتفال به عند جميع المسلمين.
  6. قراءة القرآن: فضل قراءة القرآن الكريم لا يمكن حصرة، فهو سبب في الحسنات وزيادة في الأجر والثواب.

الإدآب ألمستحبي لمن يرعب أن يضحى فهناك اختلاف بين العلماء في الإمساك عن  الشعر والأظافر  نتج عنه ثلاث أقوال :

القول الأول: انه يجب علية ذلك فيحرم على من أراد أن يضحى وقد بداء شهر ذو الحجة أن يحلق شعرة أو يقص أظافرة.

القول الثاني: انه يستحب له ذلك، فيكره على من أراد أن يضحى وقد بداء شهر ذو الحجة أن يحلق شعرة أو يقص أظافرة.

القول الثالث: انه يباح على من أراد أن يضحى وقد بداء شهر ذو الحجة أن يحلق شعرة أو يقص أظافرة.

من افضل الأدعية في العشر الأوائل من ذو الحجة

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال :
(من قال في عشر ذي الحجة كل يوم عشر مرات:
“لا إله إلا الله عدد الدهـور، لا إله إلا الله عدد النبات والشجر،
لا إله إلا الله عدد لمح العيون،
لا إله إلا الله خير مما يجمعون،لا إله إلا الله من يومـنا هـذا
إلى يـوم ينفـخ في الصـور، غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر”) .
رواه الونائي في المعجم الكبير.
لا إله إلا الله عدد الليالي والدهور
لا إله إلا الله عدد الأيام والشهور
لا إله إلا الله عدد أمواج البحور
لا إله إلا الله عدد أضعاف الأجور
لا إله إلا الله عدد قطر المطر
لا إله إلا الله عدد أوراق الشجر
لا إله إلا الله عدد الشعر والوبر
لا إله إلا الله عدد الرمل والحجر
لا إله إلا الله عدد الزهر والثمر
لا إله إلا الله عدد أنفاس البشر
لا إله إلا الله عدد ذنوبنا حتى تغفر

غدا أول أيام شهر ذو الحجة عام أعادة الله عليكم بالخير واليمن والبركات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *