التخطي إلى المحتوى

هلال شهر ذي الحجة 1438هـ، كعادة معظم إن لم يكن غالبية المناسبات والأحداث الهامة على مستوى العالم الإسلامي، يحدث الكثير من اللغط والبلبلة جراء صدور بيانات رسمية أو إعلانات هامة من المؤسسات الشرعية والدينية بما يعني دخول مواسم رسمية مثل شهر رمضان المبارك أو عيد الفطر أو عيد الأضحى المبارك وغيره، في هذا المقام، حدثت بلبلة جديدة حيث ترددت أنباء حول إعلان المملكة العربية السعودية والمحكمة العليا بها “تشبه دار الإفتاء في مصر”، عن رؤية هلال شهر ذي الحجة، وما يرتبط به من أركان الحج المقدسة، مثل وقفة عرفات وعيد الأضحى المبارك وغير ذلك، إلى ذلك أعلنت دار الإفتاء المصرية أنها لم تصدر حتى الآن أي بيانات رسمية بشأن رؤية هلال شهر ذي الحجة وذلك عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، في هذا المقال نستعرض معًا أهم تفاصيل الخبر وأبرز البنود الهامة الواردة فيه.

تعرف على فضل العشرة الاوائل من ذى الحجة والأعمال المستحبة

 رؤية هلال شهر ذي الحجة

فقد أعلنت دار الإفتاء المصرية في بيانٍ لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الأمريكي فيس بوك، أن الدار لم تصدر بعد أي إعلانات أو بيانات رسمية حول الموعد الصحيح لبداية شهر ذي الحجة المبارك، وقد أصدرت الهيئة الشرعية المصرية في بيانٍ لها على صفحتها، نشرتها في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء، حول ما تداولته عددٌ من المواقع الإخبارية المصرية وشبكات التواصل الاجتماعي، بشأن إعلان رؤية هلال شهر ذي الحجة إضافة إلى الموعد الخاص بوقفة عرفات، وكذلك عيد الأضحى المبارك.

بيان دار الإفتاء المصرية

وفي بيانها أشارت دار الإفتاء المصرية أن المحكمة العليا في المملكة العربية السعودية لم تصدر رسميًا أي إعلانات أو بيانات رسمية بشأن رؤية هلال شهر ذي الحجة المبارك، وأكدت دار الإفتاء أن الهيئة الشرعية المختصة في المملكة العربية السعودية، ستجتمع، اليوم الثلاثاء، لإصدار بيانٍ رسمي حول رؤية هلال الشهر المعظم، وأكدت الدار في هذا السياق أنها تنتظر صدور البيان الرسمية من المملكة العربية السعودية بلد المنسك المقدس المتمثل في حج بيت الله الحرام.

أعلنت المحكمة العليا السعودية منذ قليل ثبوت رؤية هلال شهر ذى الحجة اليوم وتعلن ان يوم الاربعاء 23-8-2017 هو اول ايام ذى الحجة 1438 وأن يوم الخميس 31 أغسطس هو يوم وقفة عرفات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *