التخطي إلى المحتوى

عطل الفيسبوك اليوم  وانستجرام- تعطل اليوم موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” وكذلك موقع الصور “انستجرام” في مصر/ حيث لاحظ مستخدمو الفيسبوك في مصر وعدة دول عدم مقدرتهم اليوم السبت 26-8-2017 على استخدام  صفحاتهم، حيث لم يتمكنوا من إرسال منشوراتهم عبر موقع التواصل الاجتماعي ” الفيسبوط” حسبما نشرت جريدة ” المصري اليوم” وكان هذا العطل في الصفحات والحساب الخاصة بمستخدمي موقع ” الفيس بوك”.

كما أكد موقع “Express” وهو موقع بريطاني أن هناك العديد من دول العالم تأثرت بهذا العطل الذي حدث عصر اليوم السبت، حيث عانى مستخدمي الفيسبوك في الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا من استخدام موقع الفيسبوك،  في سابقة عطل غريبة لكل من موقع “الفيسبوك” وانستجرام”

عطل الفيسبوك اليوم

تعطل  اليوم السبت 26-8-2017 موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبو” وشعر بذلك جميع مستخدمي الفيسبوك في مصر، حيث تبلغ عن تعطل الفيسبوك نحو 8 الأف بلاغ من مستخدمي الفيسبوك، وهذه المرة الثانية خلال اسبوع يحدث عطل الفيسبوك المفاجي، حيث أصبحت الصفحات غير نشطة.

تعطل الفيسبوك المفاجئ

من خلال عطل الفيسبوك اليوم السبت من حدوث عطل ارسال رسائل عبر صفحات الفيسبوك، ولم تعلن شركة الفيسبوك حتى الآن عن سبب تعطل الفيسبوك للمرة الثانية خلال أسبوع ، وصعوبة التصفح في الفيسبوك.

إبلاغ عطل الإنستجرام والفيسبوك

قام نحو من 8 آلاف من مستخدمي الفيسبوك لإبلاغ عن عطل اليوم، وكذلك مستخدمي أنستجرام أرسلوا نحو 8 ألاف بلاغ اليوم السبت 26 – 8- 2017، وقد ظلت العطل نحو ساعة ثم عادت الخدمات لنشاطها من جديد.

تحديث

وتم عودة خدمة الفيسبوك بعد ساعة من تعطله، وقد جاءت أقاويل كثيرة حول سبب عطلة الفيس بوك اليوم، والذي تعطل معه أنستجرام، وبعض المواقع الشهيرة في كثير من الدول، حيث أن العطل عالمي في دول كثيرة من العالم.

سبب عطل الفيس بوك

إدارة موقع التواصل الاجتماعي أعلنت أن سبب العطل هو سبب فني والذي أدى إلى إيقاف الموقع لمدة تزيد عن نصف ساعة والتي كانت سبب في انقطاع الخدمة، وقد عاد الموقع بالعمل بكفاءة 100 % بعدها بحوال ساعة، كما أرسل الدعم الفني لموقع الفيس بوك رسائل لمستخدميه:

نأسف هناك شيء خاطئ، نحن نعمل لحل هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن

وقد انتشر من رواد التواصل الاجتماعي رسائل سخرية حول الموضوع بانتشار عبارة “الفيسبوك وقع”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *