التخطي إلى المحتوى

بعد عبارات السخرية التي ساقها الأمين العام لنظمة التعاون الإسلامي “إياد مدني” أمام رئيس الجمهورية التونسية قايد السبسي في مؤتمر وزراء التعليم، قدم مدني إعتذاره من الإسائة التي وجهها إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقد صرح السيسي في مؤتمر للشباب بشرم الشيخ عن بعض الأمور والتي قام البعض بالسخرية منها، إلى أن وصلت إلى أمين منظمة التعاون الإسلامي وقام هو الآخر بترديد بعض العبارات  بشكل مهين أمام الحضور في تونس والتي تسخر من الرئيس المصري.

إقرأ أيضاً:

وقد أحدثت تصريحات اياد مدني إستياء الدولة المصرية والمواطنين، ووصل الغضب إلى بعض المواطنين السعوديين واللذين وصفوا كلامه بالخاطئ والمغلوط في حق مصر والمصريين وليس لرئيسها فقط، وتعالت الأصوات بضرورة الإعتذار، وقامت السلطات المصرية بتقديم شكوى في المنظمة بشكل رسمي عبر وزارة الخارجية.

وبعد هذا اللغط الذي آثاره مدني، قام بالإعتذار مما أدلى به في المؤتمر بتونس، وذلك من خلال بيان نشر على صفحة منظمة التعاون الإسلامي على موقع الفيس بوك يوم الجمعة، وأكد أن هذه العبارات كانت على سبيل المزاح والدعابة فقط، ولم يقصد الإساءة للقيادة المصرية.

نص الإعتذار على تويتر

 

وقال اياد مدني أنه يحترم الرئيس السيسي ويكن له كل التقدير كقائد عربي محنك يرأس إحدى الدول العربية العريقة، والتي تحتل أكبر الأماكن في قلوب كل مسلم وكل عربي، كما أكد أن شعب مصر عظيم وله تاريخ وحضارة كبيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *