التخطي إلى المحتوى

موعد بدء الدراسة بالمدارس والجامعات 2018، يتساءل كثير من طلاب المدارس والجامعات عن العام الدراسي الجديد، ومتى ستكون بدايته التي ستتطلب مزيدا من الاستعداد له، حتى يضمنوا التفوق أو الاجتهاد فيه، وهذا العام سيشهد كثير من التغيرات في بنية المناهج، وفقا للخطة الموضوعة من الوزارة لتطوير التعليم ما قبل الجامعي سنوضحها في تلك المقالة.

كان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم  قد اجتمع بالأمس مع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمس السبت بديوان عام الوزارة، لبحث موعد الدراسة للعام 2017/2018 الجديد، واستعدادات الوزارتين له، لإبلاغ الحكومة بما هو مطلوب خلال العام القادم.

موعد بدء الدراسة بالمدارس والجامعات

جاء في اجتماع الوزيرين مناقشة لموعد الدراسة الجديد، على أن تكون في يومي 16 سبتمبر المقبل أو 23 سبتمبر المقبل، بالنسبة لكل من المدارس والجامعات، وقد أفادت مصادر مطلعة من الوزارة بأنه قد تم مناقشة بعض الأمور الخاصة بسنوات النقل وبعض المواد الدراسية التي قد تخرج من المجموع وتقييم الدرجات.

من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة التعليم أن الدكتور طارق شوقي وزير التعليم قد ناقش في اجتماعه مسألة إلغاء الشهادة الابتدائية وجعلها سنة نقل عادية مع خروج مادتي التربية الفنية والحاسب الألي من المجموع.

تأجيل موعد المدارس عن موعد الجامعات

وقالت مصادر مطلعة انه جاء في الاجتماع رغبة تأجيل الدراسة بالمدارس ليوم 23 سبتمبر المقبل لأسباب تتعلق بالصيانة وأعمال التطوير الخاصة ببعض المدارس، حتى تتمكن من استقبال الطلاب الوافدين للعام الجديد، على أن تكون بداية دراسة التعليم الجامعي ف الموعد المسبق لذلك يوم 16 سبتمبر الجاري،

بعض الإجراءات التطويرية للوزارة

وجاء في الاجتماع أطروحات كثيرة خاصة بالتعليم الابتدائي على رأسها جعل الصف السادس الابتدائي سنة نقل عادية وإلغاء الشهادة الابتدائية، وكذلك بحث إلغاء درجات الميدتيرم وتوزيعها على مواد المجموع، وأيضا بحث إلغاء درجات كل من مادتي التربية الفنية والحاسب الألى من المجموع في الدرجات الإحصائية.

جاء هذا الاجتماع قبل موعد عيد الأضحى المبارك للوقوف على افضل التوقيتات المناسبة للوزارة بعد هذا العيد، وتحديد موعد مسبق حتى يتسنى للطلاب من الاستعداد لهذا العام بشراء مستلزماتهم الدراسية وتوفير احتياجاتهم قبل موعد الدراسة.

وفي سياق متصل أفادت كثير من التقارير عن رغبة الوزارتين في تحسين عملية التعليم في هذا الموسم من خلال توفير كافة الكتب الدراسية قبل موعد الدراس، وكذلك الاهتمام بجودة التدريس، وإلمام الطلبة بكافة الأمور الدراسية وعدم انشغالهم بشئ قد يلهيهم عنها، وتعاني مصر في هذه الفترة انحسارا شديد لمستوى التعليم، الأمر الذي أدى لتراجع مستوياتها وتصنيفها كبلد تعليمي ريادي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *