التخطي إلى المحتوى

انطلقت قنوات beoutQ الرياضية السعودية، التي تم الترويج لها منذ فترة، على أنها سوف تكون منافسة للقنوات الرياضية المحتكرة للمباريات والبطولات الأوربية، مثل قناة بي إن سبورت الرياضية، وباتت قنوات beoutQ الرياضية السعودية، قد ملأت الدنيا وشغلت الناس، وعقد محبي الرياضة الآمال على أنهم سوف يشاهدون الدوريات والمباريات الأوروبية مجانا، وكثر الحديث عنها على مواقع التواصل الإجتماعي على نطاق واسع.

 قنوات beoutQ الرياضية .. حقيقة أم وهم؟

على مدى شهرين والإعلام السعودي يروّج لقنوات beoutQ الرياضية، ووعود بأنها ستكون قنوات مجانية، وخفض الرسوم للمشتركين، ولكن الكارثة الكبرى التي اكتشفها المشتركين بعد طول انتظار بأن قنوات beoutQ الرياضية، ما هي إلا وهم، فهي عبارة عن جهاز ريسيفر خاص، والذي تم طرحه للبيع في مختلف مناطق المملكة، يقوم على قرصنة روابط بي ان سبورت المالك الحصري لبث المباريات، والأنكى من ذلك أن الجهاز تبلغ تكلفته نحو 300 ريال، إضافة لرسوم اشتراك 130 ريال، مما أصاب المشتركين بالصدمة وذهبت أحلامهم في مهب الريح .

 ردود أفعال رافضة لقنوات beoutQ الرياضية

قابل المشتركون والمغردون السعوديون الترويج والتسويق من الإعلام السعودي لقنوات beoutQ  الرياضية بالرفض، وطالبوا باحترام عقول الناس، وعدم تسويق الوهم، لا سيما وأن الريسيفر مجهول المصدر، وانتشرت الدعوات في مواقع التواصل الإجتماعي بضرورة التدخل السريع من قبل الجهات المختصة لحماية حقوق المواطنين.

beoutQ انطلاق قنوات
beoutQ انطلاق قنوات

بعض المغردين اعتبرها جريمة ألكترونية ويعاقب عليها القانون، والبعض شكك بأن يعمل هذا الجهاز بالشكل المطلوب، وعلى أساس أنه البديل لقنوات بي إن سبورت، فقال أحد المغردين بعد أن قام بتجربة الجهاز محذرا الجميع :  “ياعالم لحد يشتري هذا رسيفر فيه خدمة iptv مثل كل الرسيفرات يعتمد على النت وحاطين شعار القناه عليه فقط “.

وكتب آخر تغريدة قال فيها: “جميل بأن تكون قادر على المنافسة وتتصدر المشهد الرياضي،لكن بهذا الشكل ناقل غير رسمي ورابط عبر النت غير مجدي”.

وحذر آخرون من عواقب سرقة حقوق الملكية لقناة بي ان سبورت، حيث يمكن تعرض السعودية للملاحقة القضائية من قبل هذه القناة فيما بعد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *