التخطي إلى المحتوى

تكبيرات صلاة عيد الأضحى واحدة من أهم الأمور التي تلازم مجئ العيد الكبير، حيث أن العيد يقترن بالعديد من الشعائر الدينية التي يؤديها المسلمين، ولعيد الأضحى عادات خاصة عقب قيام الحجاج بفريضة الحج، يقوم المسلمين بترديد تكبيرات العيد قبل أداء صلاة العيد، وعقب الصلاة يذهب المسلمين لذبح الأضاحي، وفي هذا المقال سنتناول تكبيرات عيد الأضحى وعدد تكبيرات العيد ووقت ترديدها.

تكبيرات صلاة عيد الأضحى 2017

نوضح معنى تكبيرات صلاة عيد الأضحى، وهي عدة ألفاظ يرددها المسلم الهدف منها تعظيم الله عز وجل، ولهذه الكلمات تأثير خاص في نفس الصغار والكبار، حيث توطد الإيمان والعقيدة في قلب كل مسلم، وتريح القلوب، وصيغتها “الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد”، وتتلازم صلاة العيد بترديد تلك التكبيرات، وتبقى القليل على قدوم موعد صلاة العيد، حيث يأتي أول أيام عيد الأضحى يوم الجمعة المقبل الموافق 1 سبتمبر 2017.

مواعيد تكبيرات العيد

يرى فقهاء المذهب الحنبلي والمذهب الحنفي أن تكبيرات عيد الأضحى تبدأ بعد صلاة الفجر على الفور من يوم عرفة وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، كما قالوا أن موعد انتهاء تكبير العيد يكون عقب صلاة العصر في اليوم الرابع لعيد الأضحى، وبذلك يكبر المسلمون لمدة خمسة أيام في عيد الأضحى المبارك.

بينما روى المالكيين أن تكبيرات عيد الأضحى تبدأ عقب صلاة الظهر من يوم عيد الأضحى، وينتهي وقت التكبير بصلاة فجر اليوم الرابع للعيد، في حين قالوا أصحاب المذهب الشافعي أن موعد ابتداء ترديد تكبيرات عيد الأضحى عقب صلاة فجر يوم عرفة، وينتهي وقت التكبير عقب غروب اليوم الثالث من العيد، ونظراً لكثرة عدد تكبيرات عيد الأضحى المبارك سُمى بعيد التكبير.

ترديد المسلمين تكبيرات العيد سنة، ولا يشترط قولها في المساجد وبيوت الله، فمن الممكن ترديدها في الأسواق وفي المنازل وفي الطرقات وأماكن العمل، فتكبيرات العيد هي تعظيم لله عز وجل، وعقب قول تكبيرات العيد قبل الصلاة، يؤدي المسلمون صلاة عيد الأضحى في موعدها المحدد طبقاً لكل محافظة ودولة عربية، ثم يقوموا بذبح الأضحى وتوزيع لحومها على الفقراء.

تكبيرات العيد تدفق السعادة والراحة في قلب كل مسلم، وعند سماعها يدق القلب فرحاً بقدوم العيد، وتبقت الساعات القليلة وترتفع سماعات المساجد بتكبيرات عيد الأضحى، كما سيردد الحجاج هذه التكبيرات أثناء وقوفهم بجبل عرفات.

تبقى القليل على قدوم عيد الأضحى المبارك وسط ترقب من مسلمي الدول العربية، حيث ينتظرون موعد تكبيرات العيد قبل صلاة عيد الأضحى، ومن ثم الذهاب إلى المجازر من أجل ذبح الأضاحى من الخراف والماعز والعجول لنيل الثواب العظيم من الله عز وجل.

تكبيرات صلاة عيد الأضحى المبارك بدأت ترتفع في مكبرات الصوت في المساجد وساحات الصلاة المخصصة لصلاة العيد بصوت الأطفال، ومن الجدير ذكره أن التكبير من شعائر العيد، ولها ثواب كبير من الله حيث أنها تعظيم لله عز وجل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *