التخطي إلى المحتوى

فضل يوم عرفه ولماذا سمي بذلك وماذا يقول غير الحاج في هذا اليوم هو ما سنعرفه، حيث ينتظر المسلمون عيدهم الثاني وهو عيد الاضحى المبارك الذي أخبر عنه الرسول الكريم محمد ﷺ، الذي يوافق اليوم العاشر من شهر ذي الحجة من كل عام بعد وقفة عرفه، ويستمر هذا العيد أربعة أيام، حيث ينتهي يوم 13 من الشهر، وكما روي عن الترمزي أن الرسول ﷺ قال في حديث في ما معناه: أن يوم النحر وأيام التشريق هو عيد لنا أهل السلام.

ما يفعله المسلمون (غير الحجاج) في يوم عرفه

أولاً سمي يوم عرفه بهذا الإسم لأن الحجاج يقفون على جبل عرفات حيث يعتبر من أهم أركان الحج، وقيل سمي بهذا الإسم لأن جبريل عليه السلام كان يطوف بسيدنا محمد ﷺ ليعلمه تلك المناسك فيقول له أعرفت أعرفت ؟.

ويقول الله عز وجل لأهل السماء في وصف الحجاج يوم عرفه، انظروا الى عبادي جائوني شعثاً غبرا، وقيل أنه لم يُرى يوم أكثر عتقاً من النار من ذلك اليوم كما في رواية ابن خزيمة.

سبب وقوف الحجاج على جبل عرفات يوم 9 من ذي الحجه

الحج له أركان عده، ومن ضمن هذه الأركان ركن عظيم ويعتبر من أهم هذه الأركان وهو الوقوف على جبل عرفات، حيث قال الرسول ﷺ في حديث له أن الحج عرفه، وذلك لأهمية هذا اليوم الكبير للحجاج ولغير الحجاج لما فيه من أعمال حسنه، حيث فضل يوم عرفه يغفر الله السنة الي قبلها والسنة التي بعدها.

فضل ريوم عرفه اليوم التاسع من ذي الحجه، سنن يوم عرفه

ما يفعله غير الحجاج يوم عرفه

من أفضل الأعمال في ذلك اليوم هو “الصيام” حيث بصيامه يغفر الله سنه قبل هذا اليوم وسنه بعده، كذلك يفعل المسلمون في هذا اليوم العظيم “التكبير” و “التهليل” و “التسبيح” و “التحميد” وهما من الأعمال التي كان يفعلها الرسول ﷺ في هذا اليوم.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *