التخطي إلى المحتوى

يحتفل المسلمون يوم الجمعة بأول أيام عيد الأضحى المبارك، وتسائل البعض حول حكم صلاة الجمعة يوم العيد وهو الأمر التي تحدثت عنه المؤسسات الدعوي والدينية وجهات الأفتاء المعتمدة في بعض الدول العربية خاصة مصر والسعودية، وسنوضح التوجيهات التي صدرت عن المؤسسات الدينة لامة المساجد حول إقامة صلاة الجمعة يوم العيد.

التساؤل حول حكم الشريعة نحو وجوب صلاة العيد وإسقاط صلاة الجمعة أو عكس ذلك،في حالة ما إن وافق يوم العيد يوم الجمعة، واختلف العلماء حول هذه القضية، وتعددت الآراء الفقهية بين جمهور علماء الدين الإسلامي،وسنضع لكم هنا الآراء التي ذهب العلماء حول حكم صلاة الجمعة يوم العيد .

ما هو حكم صلاة الجمعة يوم العيد

ذهب بعض العلماء في رأيهم حول حكم صلاة الجمة يوم العيد، أن صلاة العيد لا ترخص لإسقاط صلاة الجمعة موضحين أن كل شعيرة لها خصوصيتها، مستندين في ذلك لما ورد في مذاهب الحنفية والمالكية، فيما رأي فريق أخر أن صلاة العيد تسقط وجوب لجمعة على من صلى العيد، ولكن يجب عليه صلاة الظهر وفقا لما جاء في الأحاديث التالية:

رواه أبو داود والنسائى وابن ماجة والحاكم عن إياس بن أبى رملة الشامى قال: شهدت معاوية بن أبى سفيان وهو يسأل زيد بن أرقم رضى الله عنهم: أشهدت مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عيدين اجتمعا فى يوم؟ قال: نعم، قال كيف صنع؟ قال : صلى العيد ثم رخص فى الجمعة فقال “من شاء أن يصلى فليصلى”.

وعن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال ” قد اجتمع فى يومكم هذا عيدان فمن شاء أجزأه من الجمعة وإنا مجمعون”، رواه ابو داود وابن ماجه وابن الحاكم .

جمهور العلماء ومن بينهم الإمامي الشافعي، أسقطوا صلاة الجمعة عن أهل القرى وأوجبوها على أهل البلد، مستندين في ذلك لما ورد في خطبة عثمان بن عفان،ولم ينكره أحد من الصحابة ورواه مالك والذي جاء فيه:

“إنه قد اجتمع لكم فى يومكم هذا عيدان فمن أحب من أهل العالية أن ينتظر الجمعة فلينتظرها ومن أحب أن يرجع فقد أذنت له”

أحد الفتاوى الصادرة عن مفتي الديار المصرية الأسبق الدكتور على جمعة، فيما معناه أنه ما دامت لمسألة خلافية بين المذاهب، فمن ألأحوط أن تقام صلاة الجمعة بالمساجد، ومن يريد التمتع بالرخصة نتيجة المشقة التي قد تقع علية، فعلية وجوبا صلاة الظهر.

والآن مع توضيح فتوى دار الإفتاء المصرية:

وزارة الشئون الإسلامية في السعودية تصدر قرارها بشان صلاة الجمعة

وجهت وزارة الشئون الإسلامية غي المملكة العربية السعودية تعميم منذ ساعات قليلة من نهار الأربعاء 30 أغسطس 2017، لجميع المساجد والأئمة ولخطباء، بضرورة إقامة صلاة الجمعة يوم العيد وعدم تحويلها إلى صلاة ظهر.

تحديث : قبيل ساعات من حلول عيد الأضحى المبارك والذي يوافق يوم جمعة هذا العام تعرف على حكم الشريعة في صلاة الجمعة يوم العيد، وفق ما أوضحة العلماء ودُّعم بالأسانيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *