التخطي إلى المحتوى

فضل يوم عرفة، عظيم للغاية وله الكثير من الفضل عند المسلمين، حيث يعد يوم عرفة من أفضل الأيام عن المسلمين، حيث ينتظره المسلمين طوال العام، ويقف فيه حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفات، والذي يعد أهم مناسك وأركان الحج لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “الحج عرفة”.

أما بالنسبة إلى فضل يوم عرفة في الدين الإسلامي، فقد اتفق الفقهاء على استحباب صوم يوم عرفة وذلك لغير الحاج، حيث روى أبو قتادة رضي الله عنه، أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ”. أخرجه مسلم.

حيث إن ما يؤكد فضل يوم عرفة هو حديث مسلم: “مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ”، كما إن هناك فضل يوم عرفة وصيامه، حيث إن الصوم نافلة له مزايا عديدة للغاية من أعظمها أنه يباعد وجه صاحبه عن النار، كما يحجبه منها ويحاج صومه عنه فقد قال صلى الله عليه وسلم: “ما من عبد يصوم يومًا في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم عن وجهه النار سبعين خريفًا”.

كما قيل أيضاً في فضل يوم عرفة وصيامه، على أنه دليل على محبة الله لعبده، حيث إن يكثر من الصيام في يوم عرفه، ومن أحبه ربه وضع له القبول في الأرض والسماء، حيث قال صلى الله عليه وسلم: “ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه”.

ويعد يوم عرفة هو أهم الأيام التي على المسلم انتهازها من أجل التقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء والتدرع، حيث ميز الله هذا اليوم عن باقي أيام السنة بالعديد من المميزات والتي منحها الله لنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *