التخطي إلى المحتوى

يوم عرفة، يستعد في الوقت الحالي أكثر من مليون مسلم من أجل الوقوف على صعيد جبل عرفة، اليوم الخميس، حيث يبدأ الحجاج في الصعود إلى جبل عرفات وذلك من أجل إتمام مناسك الحج بشكل صحيح، حيث إن الوقوف على عرفة هو الحج.

يوم عرفة، هو اليوم التاسع من ذي الحجة، وهو وقفة عيد الأضحى المبارك ويختلف يوم عرفة عن باقي أيام السنة، حيث إن يوم عرفة له  ليلتين كاملتين غير باقي أيام السنة، وينتظر هذا اليوم الكثير من المسلمين، ونقدم لكم اليوم ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم يجب الاقتداء بها، وهى:

    • إذا صليت الفجر وطلعت عليك الشمس فانطلق إلى جبل عرفات وانت تلبى وتكبر وترفع بذلك صوتك.
    • يكره للحاج صيام هذا اليوم حيث وقف النبي صلى الله عليه وسلم على جبل عرفات مفطراً وقد أرسل إليه بقدح لبن فشربه.
    • من السنة أن تنزل في نمرة إلى الزوال إن أمكن.
    • يكون هناك خطبة وبعدها تصلى الظهر والعصر، جمع تقديم بركعتين لا يجهر فيهما بقراءة القرآن، حيث تكون بأذان وإقامتين ولا تصلى بينهما ولا قبلهما شيئاً من النوافل.
    • على الحاج الدخول إلى عرفة والتأكد من إنك داخل حدود عرفة لأن وادى عَرْنة ليس من عرفة.
    • عرفة كلها موقف، وإن تيسر لك أن تقف عند الصخرات أسفل الجبل، والذي قد سمى جبل الرحمة وتجعله بينك وبين القبلة فهو أفضل.
    • ليس من السنة صعود الجبل كما يفعل بعض الناس.
    • أثناء الدعاء على جبل عرفات تستقبل القبلة رافعاً يديك وتدعو بخشوع كبير مع حضور قلب، وذلك حتى الغروب ولا تخرج من عرفة إلا عقب غروب الشمس.
    • عقب غروب يوم عرفة تبدأ إلى مزدلفة بهدوء وسكينة، حيث تصلى المغرب والعشاء جمعاً وقصراً، حي ث  إن كنت تخشى أن لا تصل إلى مزدلفة إلا بعد منتصف الليل وذلك بسبب الزحام أو غيره، حيث إن يجب على الحاج أن يصلى ولو في الطريق.
    • على الحاج أن ينام حتى الفجر، أما الضعفاء والنساء فيجوز لهم الذهاب إلى منى وذلك بعد منتصف الليل والأحوط بعد غيبوبة القمر.

على الحاج المبيت في مزدلفة، وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، “خذوا عنى مناسككم”، وذلك لقوله تعالى “فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام”، حيث إن الأمر القرآني الصريح يدل على أنه لا بد من ذكر الله وذلك عند المشعر الحرام.

بدأ حجاج بيت الله الحرام في الصعود منذ قليل إلى جبل عرفات، وذلك من أجل أداء فريضة الحج الأخيرة وإتمام الحج المبارك، كما أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، قائلاً الحج عرفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *