التخطي إلى المحتوى

يوم عرفة- من المعروف أن عرفة هو جبل قريبا من مكة المكرمة، كما ورد بكتاب المنجد، أما عن القاموس المحيط وضح أن عرفة هو مكان لوقوف الحجاج على بعد حوالي 12 ميل من مكة المكرمة، ويعد يوم عرفة من أهم الأيام وأفضلها عند جميع المسلمين، حيث يوافق هذا اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وفي هذا اليوم يقوم الحجاج بالوقوف فيه على جبل عرفات، وقد جعله الله من أفضل وأعظم الأيام في السنة ويكثر بها الأجر والرحمة والمغفرة، وذلك رحمة للعباد الصالحين، وقد جعله الله من أفضل وأعظم الأيام في السنة ويكثر بها الأجر.

ومن المستحب أن نكثر من الاستغفار في ذلك اليوم المبارك، حيث قال الرسول صلي الله عليه وسلم: “خير الدعاء دعاء يوم عرفة”، وهذا يعبر عن مدى الفضل في ذلك اليوم، وما فيه من فضل وإعتاق الناس من النار، حيث يعد يوم عرفة من الأيام التي يعتق الله عز وجل فيه المسلمين من النار، ومن الفضل أن نقوم بالدعاء بظهر الغيب حيث يعد من أفضل الدعاء لأنه لا يتواجد به مجال للرياء.

الأعمال المفضلة في يوم عرفة

الصلاة: لابد على جميع المسلمين المحافظة على الصلاة، والمحافظة على أداها في جماعة والتكبير إليها أيضا، ومن المهم الإكثار من النوافل وقيام الليل، لأن هذا من أفضل القربات، وبالحديث: “عليك بكثرة السجود، فإنك لن تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك خطيئة”.

الصيام: من المفضل أن يقوم جميع المسلمين بصيام ذلك اليوم، وعن حفصة أم المؤمنين كان رسول الله صلي الله عليه وسلم: كان لا يدع صيام عاشوراء والعشر وثلاثة أيام من كل شهر”.

حفظ الجوارح: من المحرمات في ذلك اليوم قيام المسلم بإتركاب المعاصي والذنوب، لذلك ورد في الحديث: يوم عرفة، هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غفر له”.

كما من المستحب في ذلك اليوم الإكثار من شهادة التوحيد بإخلاص والصدق، حيث كان أكثر ما يدعو به رسول الله في ذلك اليوم ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك وله الحمد, بيده الخير وهو على كل شيء قدير”، كما ورد في رواية الترمذي ” خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلتُ أنا والنبيون من قبلي “ا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير”.

ومن المستحب القيام بكثرة الدعاء بالعتق من النار والمغفرة، حيث من المفضل الدعاء به بيوم عرفة، وكان من دعاء علي بن أبى طالب (اللهم اعتق رقبتي من النار وأوسع لي من الرزق الحلال واصرف عني فسقة الإنس والجان).

دعاء يوم عرفة

في ذلك اليوم المبارك، لابد من حرص المسلم على التضرع لله في الخفية، حيث أن الدعاء الخفي أعظم في التعظيم لله، كما إنه أبلغ في الإخلاص، كما إن من المفضل على كل مسلم الاجتهاد بالدعاء والذكر، لأن ذلك اليوم يستجيب الله فيه الدعاء.

وكان النبي يكثر من الدعاء في ذلك اليوم وهو: “لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير” .

فضل الدعاء في يوم عرفة

من المعروف لدى جميع المسلمين أن يوم عرفة من أفضل الأيام عند الله عز وجل، وهذا اليوم يقف فيه الحجاج بين يدي الله بثياب لا تفرق بين الغني والفقير، وبين الأتباع والملوك، حيث يكونوا في ذلك اليوم سواسية، وفي هذا اليوم يتذكر المسلمين لقاء الله عز وجل يوم الحشر، لذلك يعد الدعاء في هذا اليوم له الكثير من الفضائل.

ومن فضل الدعاء بهذا اليوم أن الله يستجيب، وهذا يعد من أعظم فوائده، ولكن لابد وأن يكون الدعاء بإخلاص وصدق، وإن لم يتحقق طلبك فتأكد إن الله أراد لك خيرا أفضل مما طلبت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *