التخطي إلى المحتوى

نفت أحد الصحف اليمنية المواليه للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح خبر مقتله اليوم في صنعاء، وقالت أن علي عبدالله صالح يمارس عمله بشكل طبيعي، ولم يتعرض لأى إطلاق نار خلال هذه الفترة، وقالت أن هذه إشاعة ظهرت على تويتر كاذبة.

تداول مغردي تويتر خبر مقتل علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق اليوم، وقد ظهر هذا الخبر مساء أمس الجمعة بين عدد كبير من المغردين في اليمن، وقد كشفت منذ قليل أحد الصحف المواليه لعلي عبدالله صالح حقيقة الخبر على موقعها الإلكتروني.

خبر مقتل علي عبدالله صالح غير صحيح

الخبر غير الصحيح المنتشر على تويتر يشير إلى أن هناك من قام بإطلاق النار على الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح أثناء تواجده أمام منزله بالعاصمة اليمنية صنعاء، وقد نشر مغردين أخرين تغريدات عن أن تم قتل علي عبدالله صالح وهو في طريقه إلى سنحان.

وقد قال المغردون أن هناك من قال أن الجهة التي قتلته هي جماعة الحوثي حيث قد دارت إشتباكات بين الحرس الخاص به وبعض قوات الحوثي أدت إلى إصابته ووفاته، وقد تم الكشف منذ قليل عن حقيقة الخبر، وتم نفيه بشكل مؤكد.

أخر ما نشره علي عبدالله صالح على حساب تويتر

وقد كانت الرسالة الأخيرة المنشورة على تويتر في الحساب الرسمي لعلي عبدالله صالح تحتوي على تهنئات بمناسبة العيد الأضحى المبارك، وقد كانت بتاريخ 1 سبتمبر الماضي ومنذ ذلك التاريخ حتى الآن لم يتم نشر أي رسالة جديدة في هذا الحساب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *