التخطي إلى المحتوى

شهدت محكمة الأسرة بالمعادي حالة خلع قامت بها المدعوة “ن.ف” على زوجها “ط.س” وطالبت المحكمة بإتخاذ كل الإجراءات للإسراع في القضية، حيث إدعت مقدمة الدعوى في الجلسة التي إنعقدت لقضيتها وأمام مكتب تسوية النزاعات بأن زوجها رجل مستهتر ولا يقضي مطالب وإلتزامات منزله.

إقرأ أيضاً:

وقالت الزوجة أمام المكتب أن زوجها يقوم بصرف أمواله على نفسه وعلى متعته الشخصية ورفاهيته، ووصل به الحد إلى شراء هاتف أيفون 7 الجديد بمبلغ مالي ضخم جداً بالنسبة لميزانية الأسرة، وقام بأخذ مصاريف مدرسة أبنيهما والأقساط التي ستدفع لهما لشرائه.

وطالبت الزوجة أمام مكتب تسوية النزاعات طلب الخلع من زوجها لهذه الأسباب وأتى هذا الطلب لرقم 9876 لسنة 2016، وأكدت على صبرها المتعدد على أفعاله وإستهتاره إلا أنه لا يستجيب، وأشارت أنهما دائماً ما يكونا مديونين لأهلها وأهله وأصدقاءهما، وكل تلك المصاريف لمتعته الشخصية فقط.

وتواصل الخلاف بينهما على هذه النقطة، حتى وصل إلى آخر نزاع والذي قررت بعده طلب الخلع، حيث قام زوجها بضربها وكسر ذراعها على حد تعبيرها، وذلك بسبب إعتراضها على قيامه بشراء هاتف ثمين لا حاجة له به بعدما نهب أموال مدرسة طفليه البالغان من العمر 8 و 11 عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.