التخطي إلى المحتوى

في تطور جديد للأوضاع في اليمن، خرج الرئيس اليمني السابق “على عبد الله صالح” ورئيس حزب المؤتمر الحالي على وسائل الإعلام من أجل أن يدلي ببعض التصريحات الهامة بشأن المستقبل اليمني، وبشأن رؤية للأوضاع الحالية في صنعاء مع تزايد موجة العنف والقصف في عدة مدن يمنية في الشهور الأخيرة، تصريحات على عبد الله صالح جاءت بعد ساعات قليلة من أنتشار عدة أنباء حول مقتله، وربما جاءت التصريحات في هذا التوقيت بالتحديد بهدف نفي تلك الأنباء قولًا وفعلًا.

على عبد الله صالح: أزمة الثقة بيننا وبين الحوثيين قد انتهت تمامًا

أشار الرئيس اليمني السابق، على عبد الله صالح، بأن أزمة الثقة التي كانت تسيطر على العلاقات بينه وبين الحوثيين قد انتهت تمامًا وذلك بعد شهور من استمرارها خاصة من جانب الحوثيين الذين اعتقدوا بأن الرئيس السابق يخطط للانقلاب عليهم والتحالف مع قوات الجيوش العربية في صنعاء.

نص تصريحات على عبد الله صالح اليوم

وأكد صالح في حديثه مع قناة “اليمن اليوم” والتي تعد احد القنوات المقربة من حزب المؤتمر بأن بعض من المتمردين الشيعة على حد وصفه، كانوا يرغبون في إفساد الذكرى السنوية رقم 35 لتأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام، والذي تم تنظيمه في 24 أغسطس الماضي.

وقال الرئيس السابق لجمهورية اليوم، بأن الحوثيين وجماعة أنصار الله كانوا يعتقدون بأن الهدف الأساسي من المؤتمر هو الانقلاب عليهم، ولكن هذا لم ولن يحدث مشيرًا إلى كون تلك الأمور قد تم السيطرة عليها بعد التواصل مع عدد من القيادات في جماعة أنصار الله.

رد الحوثيين وجماعة أنصار الله على تصريحات على عبد الله صالح

في أول رد رسمي لهم على تصريحات الرئيس الأسبق في اليمن، قالت جماعة أنصار الله بأنها تسعى دومًا إلى إيجاد الحلول السلمية في اليمن، وأن تصريحات على عبد الله صالح مبشرة للغاية، وفي تغريده له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال رئيس اللجنة الثورية العليا محمد على الحوثي “نحن مع حلحلة الاختلالات من أَثناء لجنة من الحكماء والعقلاء، إذا وافقتم بالتطبيق، فنحن حاضرون”

وأشار الحوثي في تصريحاته التي أدلى بها صباح اليوم وبعد ساعات قليلة من تصريحات على عبد الله صالح، بالتأكيد لدينا ترحيب كبير بتلك الأنباء الجيدة، موضحًا بأن جماعة أنصار الله ترى بأن تلك الخطوات، هي بداية جيدة لطريق من الإصلاح في اليمن.

ردود الفعل حول عودة العلاقات بين على عبد الله صالح والحوثيين

وجاءت ردود الفعل من قبل رواد السوشيال ميديا إيجابية للغاية حول عودة العلاقات بين الرئيس اليمني على عبد الله صالح وبين الحوثيين، حيث يرى البعض بأن هذا الأمر سيكون محرك قوي لعملية السلام والإعمار في صنعاء، في حين يرى البعض الآخر بأن تحالف القوتين الأكبر في البلاد من شأنه أن يسرع كثيرًا من عملية إنهاء الحرب في اليمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *