التخطي إلى المحتوى

أخبار السعودية – في أول رد فعل لها على الأخبار التي نشرتها وكالات الأنباء القطرية “قنا” بشأن نص الحوار الهاتفي الذي دار بين ولي عهد المملكة العربية السعودية “محمد بن سلمان” وبين أمير دولة قطر “تميم بن حمد”، قررت الرياض تعليق كافة الاتصالات وسبل الحوار والتواصل مع القيادة القطرية بعد ما أسماه الديوان الملكي بـ “التخاريف والأكاذيب” التي نشرتها وكالة أنباء قطر بشأن حوار هاتفي تم بين الطرفين مساء ليلة الأمس الجمعة.

السعودية تقرر قطع العلاقات والاتصالات مع قطر مجددًا

قالت المصادر الإعلامية في الرياض بأن الحوار الذي تم مساء يوم الجمعة بين محمد بن سلمان وبين تميم بن حمد، كان بناء على طلب من الحكومة القطرية والتي أكدت بأنها تسعى من خلال هذا الاتصال إلى إيجاد حل للازمة الحالية في الخليج العربي.

ولكن على حد تصريحات الخارجية ، بأن ما نشر في وكالة الأنباء القطرية كان مخالف تمامًا لنص الحوار الذي تم بين الطرفين، وقالت الخارجية على لسان مصادر مسئولة بأن المملكة لن تصمت على هذه المخالفات التي صدرت من وكالة أنباء قطر والتي تؤكد بأن قطر ليس جادة بشأن التواصل وإيجاد حل حقيقي للأزمة بين قطر والسعودية.

الخارجية السعودية: أخبار وكالة أنباء قطر “مفبركة بالكامل”

وقالت الخارجية السعودية منذ قليل، بأن الأخبار التي تبثها وكالة الأنباء القطرية بشان محادثات بن سلمان وتميم غير صحيحة، وربما جاء نشر تلك الأخبار بناءا على أوامر من القيادة في قطر والتي لازالت تصر على الاستمرار في سياساتها المرفوضة من قبل الدول العربية.

وحصلت الأخبار التي نشرتها وكالة الأنباء القطرية على نسبة كبيرة من المشاهدة والمتابعة من قبل الجماهير السعودية والتي تتابع أخبار السعودية أول بأول، وعلق البعض بأن الأفعال التي يقوم بها الإعلام القطري ستكون سبب في استمرار الأزمة في الخليج العربي لشهور قادمة.

مصادر في السعودية توضح سبب نشر “قنا” لتصريحات كاذبة

وقالت التقارير الإعلامية في الرياض بان السبب وراء نشر وكالة الأنباء القطرية لتلك الأخبار غير صحيحة يأتي بأوامر من القيادة القطرية بهدف إيصال بعض المعلومات الغير صحيحة للشعب القطري، بأن الحكومة في الدوحة هي من ترغم الدول العربية على التواصل معها من أجل الوصل إلى الحل بشأن الأزمة في الخليج العربي.

انقسام على السوشيال ميديا بسبب وكالة الأنباء القطرية قنا

بعدما تسببت في حدوث أنقسام جديد في الصف العربي، هاجم البعض وكالة الأنباء القطرية قنا، واصفة إياها بأنها تسعى لإثارة الجدل دومًا عن طريق بث أخبار غير صحيحة ومضللة، في حين دافع البعض الأخر عنها قائلًا بانه لابد من الانتظار حتى تصدر وكالة الأنباء القطرية توضيحات بشأن الأحداث الأخيرة والتي جاءت بعد دقائق قليلة من مكالمة الأمير تميم بن حمد لولي عهد المملكة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *