التخطي إلى المحتوى

أعلنت منذ قليل، وكالة المملكة العربية السعودية، في بيان رسمي عن وقف الحوار مع دولة قطر، وذلك بسبب قيام وكالة الأنباء القطرية بتحريف كل ما جاء في الاتصال الهاتفي، الذي قد جرى بين الأمير محمد بن سلمان ولى العهد السعودي، وأمير دولة قطر تميم بن حمد، حيث أوضح مصدر سعودي مسئول في وزارة الخارجية السعودي، على أن ما نشرته الوكالة لا يمت للحقيقة بأي صلة.

حيث أوضح المصدر اليوم، وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء السعودية، على أن ما تم نشره في الوكالة القطرية، هو مواصلة لتحريف سلطة قطر لكافة الحقائق الواقعة في الفترة الحالية، كما يدل بشكل واضح وصريح على أن السلطة القطرية، لم تستوعب حتى الآن أن المملكة العربية السعودية، ليس لديها أي استعداد للتسامح وذلك مع تحوير السلطة القطرية للاتفاقات والحقائق، جاء ذلك بعد تحريف مضمون الاتصال الذي قد تلقاه سمو ولى العهد من أمير دولة قطر بعد دقائق من إتمامه.

كما أوضح المصدر اليوم، على إن الاتصال كان بناء على طلب دولة قطر، وطلبها من أجل إجراء حوار مع الدول الأربع، وذلك حول كافة المطالب التي حددها الرباعي العربي، حيث إن الأمر يثبت أن السلطة في دولة قطر، ليست جادة وذلك في الحوار كما إنها مستمرة بسياستها السابقة والمرفوضة، حيث إن المملكة العربية السعودية، تعلن تعطيل أي حوار أو تواصل مع السلطة في قطر، وذلك حتى يصدر منها تصريح واضح تعلن فيه موقفها بشكل علني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *