التخطي إلى المحتوى

احمد الفيشاوي الممثل والمطرب الشاب المعروف، تم إصدار قرار بوقفه عن التمثيل لمدة عام كامل، فالفنان الذي يبلغ من العمر 35 عام قد انتمى للمهنة التمثيلية منذ سنوات وكان أول أعماله مع الفنانة فاتن حمامة في مسلسلها المعروف “وجه القمر” تلاها مسلسل “عفاريت السيالة” مع النجمة عبلة كامل عام 2004، وعمل بالسينما أيضاً ببطولة مطلقة لفيلم “الحاسة السابعة”.

وأما عن سبب إيقاف الممثل أحمد الفيشاوي لمدة عام فهو علىإثر تسببه في تعطيل عملين ووقفهما وهما فيلمان للمنج جابي خوري والمنتجة ناهد فريد شوقي، مما آثار غضبهم وقيامهم بتقديم شكوى لنقابة الممثلين ضده، وما اكتشفه الفيشاوي مؤخراً أن من قام بتقديم الشكوى هي غرفة صناعة السينما وأمرها بعدم تعامل جميع المنتجين معه.

ورد الفيشاوي على هذا القرار المتخذ ضده بتأكيده على أن سيقيم دعوى قضائية ضد غرفة صناعة السينما وذلك لأنها قامت بالتشهير به، وأيضاً لأنها ليس لها الحق في إصدار مثل هذه القرارات.

وعلى إثر هذه الإشكالية التي وقع فيها النجم الشاب، ظهر الفيشاوي في آخر إطلالاته وهو نحيل للغاية، حيث وجد بلامح متغايره عما كان عليه وقد فقد وزن كبير للغاية، وقد آثار ظهوره العديد من الأسئلة وآثار جدل كبير، وما تم إكتشافه عن هذا المظهر الذي ظهر به، هو أنه يجهز لفيلم :الشيخ جاكسون” والذي يتطلب فيه أن تكون الشخصية نحيلة وبلحية كثيفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.