التخطي إلى المحتوى

أوضح اليوم محللون في سوق الأسهم السعودية، على إن السوق موعودة بثلاثة محفزات كبيرة، سوف تعمل على رفع سيولة السوق السعودي، وذلك مع ب عدد من الاستثمارات الأجنبية الكبيرة إلى السوق المصري وذلك خلال الأيام القليلة المقبلة في ظل التداول الحالي.

حيث أكداو اليوم على أن المحفزات تتضمن انضمام السوق إلى مؤشر الأسواق الناشئة، وذلك في التاسع والعشرون من الشهر الحالي، وذلك مع نتائج الشركات وذلك للربع الثالث والتي يتوقع أن تكون أفضل بشكل كبير من الربع الثاني، وذلك فضلا عن ارتفاع أسعار النفط على المستوى العالمي.

وقد أشاروا إلى أن الأسواق العالمية ومن بينها سوق الأسهم السعودية، قد تأثرت خلال الأيام الماضية، وذلك بالاضطرابات الجيوسياسية، وذلك بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بالإضافة إلى عدة عوامل محلية تختص وذلك في الأسهم السعودية، وذلك بينها طول الإجازة الصيفية.

كما كشف حسين الرقيب، محلل أسهم سعودي، في بيان رسمي على إن السيولة الضعيفة خلال الأيام القليلة الماضية، كان سببها الإجازة الحالية، حيث إنها كانت ضعيفة وذلك حتى قبل إجازة عيد الأضحى المبارك، كما توقع المحلل السعودي عن تحسن أداء السوق السعودي في الفترة الحالية، وذلك مع المحفزات التي يتصدرها انضمام سوق الأسهم لمؤشر الأسواق الناشئة، كما من المتوقع أن يتم جذب استثمارات أجنبية، وارتفاع أسعار النفط في السوق السعودي والعالمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *