التخطي إلى المحتوى

لاشيء يعلو على مشاهد الخراب والدمار، والتي تنافست كافة وسائل الإعلام العربية والعالمية، فضلًا عن وكالات الأنباء في نشرها، عن الإعصار القوي والمدمر المعروف باسم ” إعصار إيرما “، والذي أخذ في طريقه الأخضر واليابس، واضطر معه سكان ولاية فلوريدا الأمريكية إلى اللوذ بالملاجئ بعشرات الآلاف، وتتحدث الأنباء الواردة من الولايات المتحدة الأمريكية حول كون إعصار “إيرما”، واحدًا من أهم وأخطر الأعاصير في التاريخ الأمريكي على الإطلاق، قياسًا بكم الخسائر المادية الكبيرة الناجمة عنه، فضلًا عن الدمار في البنية التحية بالولايات والمناطق الأمريكية المختلفة.

إعصار إيرما المدمر في فلوريدا

قبل ساعاتٍ قليلة، حذر خبراء الأرصاد الجوية في الولايات المتحدة الأمريكية، من توجه إعصار إيرما صوب الجزر الجنوبية في ولاية فلوريدا الأمريكية، حيث وضِع الإعصار ضمن الفئة الرابعة من حيث مستوى الشدة أو الخطورة، وتوقع الخبراء أن يضرب الإعصار المدمر جزر تُعرف باسم “كيز” وذلك بقوة رياح تبلغ سرعتها نحو مئتين وتسعة كيلومترات في الساعة، وذلك قبيل توجهه إلى المنطقة الشمالية الغربية باتجاه ساحل خليج فلوريدا، وقد شهدت الساعات القليلة الماضية، إصدار السلطات المعنية في ولاية فلوريدا، أوامرها بإجلاء ما يزيد عن ستة ملايين وثلاثمائة آلاف شخص من سكان الولاية عن منازلهم، وذلك خوفًا على حياتهم من التعرض لمخاطر الإعصار المدمر.

 

الملاجئ.. الملاذ الأكثر أمانًا لسكان فلوريدا

أصبحت الملاجئ في الوقت الراهن، هي الملاذ الآمن، إن لم يكن الملاذ الوحيد لسكان ولاية فلوريدا الأمريكية، في مواجهة إعصار إيرما المدمر، والذي أتى على الولاية فلم يبقى منها ولم يذر شيء يقابله، وقد غصت الملاجئ بعشرات الآلاف من المواطنين، والذين أصبحوا مصيرهم مجهولًا، تحديدًا في جانب العودة إلى حياتهم الطبيعية، حيث ملأت الفيضانات الشوارع، كما انقطع التيار الكهربائي عن الكثير من مناطق الولاية، فضلًا عن مشاهد الدمار والقتلى والمصابين جراء الإعصار الشديد، وقد عُرضت مشاهد من الملاجئ في ولاية فلوريدا، والتي تُظهر افتراش عشرات الآلاف الأرض، بينما يتناولون الطعام والمأوى، فضلًا عن اصطحابهم للحيوانات الأليفة الخاصة بهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *