التخطي إلى المحتوى

نجاح طبي جديد، تسجله واحدة من أعرق الجامعات في المملكة العربية السعودية، بعد الاستعانة بالله عز وجل، يتمثل في الاستخدام الأمثل للعناصر الطبيعية، أو ما يُعرف بـ “الطب البديل” في علاج الأمراض الصعبة بل والمستعصية، والتي يجتهد العلماء حول العالم في علاجها، وإذ به يأتي من الأرض المقدسة، في المملكة العربية السعودية، الحديث إذن هو عن جامعة طيبة التي تتخذ من مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم مقرًا لها، حيث تمكنت الجامعة العريقة من اكتشاف علاجٍ جديدٍ لمرض السرطان، لتكون بشرى سارة جيدة من بلاد الحرمين إلى المرضى بالمرض الأوسع انتشارًا حول العالم.

جامعة طيبة تكتشف علاجًا جديدًا للسرطان

فقد أعلنت وسائل الإعلام في المملكة العربية السعودية، عن نجاح إحدى الأكاديميات في جامعة طيبة بالمدينة المنورة، في التوصل إلى علاجٍ جديدٍ وفعال لمرض السرطان، الأوسع نطاقًا وانتشارًا على مستوى العالم، ويكمن العلاج في “تمر المدينة” الشهير، والذي يعرفه جيدًا من يقصدون مدينة رسول الله، سواءً في الحج أو عند أداء العمرة أو الزيارات العادية، وقد تمكنت جامعة طيبة من تسجيل نجاحها الجديد ببراءة اختراع جاءت من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

تفاصيل علاج السرطان الجديد

من جانبها، كشفت الدكتورة “نجلاء الردادي” التي تشغل منصب أكاديمية في جامعة طيبة، أن الاختراع الجديد الذي توصلت له الجامعة، هو عبارة عن نتاج لتحضير حيوي لجسيمات البلاتين النانوية، والتي تتم مع المستخلص المائي لتمر برني، إضافة إلى عجوة المدينة، وتحتوي كل ذلك على مضادات حيوية من النوع الطبيعي، الذي يصنف بوصفه صديقًا للبيئة، مضيفة أن من الفوائد التي تعود على مرضى السرطان من العلاج الجديد، هو الانخفاض الكبير في ثمنه، قياسًا بالأدوية الأخرى لعلاج المرض ذاته، فضلًا عن عدم وجود آثار جانبية ضارة مترتبة عليه، على غرار الأدوية الكيماوية الأخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *