التخطي إلى المحتوى

كشفت اليوم مصادر أمنية مصرية، في بيان رسمي عن ارتفاع عدد شهداء الحادث الإرهابي في سيناء، وذلك إلى 18 شهيداً من قوات الأمن المصرية، وذلك بعد استهدافهم بعبوة ناسفة في سيناء، حيث قد تم نقل كافة الشهداء والمصابين إلى المستشفيات القريبة من مكان الحادث.

وقد كشفت المصادر الأمنية اليوم، على أن منطقة سيناء قد شهدت حالة من الاستنفار الأمني الكبير والشديد، حيث قد تم تعزيز تواجد قوات الأمن في كافة الشوارع والمحاور الرئيسية في سيناء، وذلك من أجل تضيق الخناق على كافة العناصر الإرهابية المتواجدة في مكان الحادث.

كما وجهت أجهز الأمن المصرية، حملات أمنية مكبرة وذلك إلى كافة مناطق سيناء، حيث قد استهدفت كافة أوكار العناصر المتطرفة المتواجدة في سيناء، حيث تحاول قوات الأمن محاصرة العناصر الإرهابية في سيناء، وتحاول القوات استهداف كافة العناصر التي استهدفت رجال الشرطة وقوات الأمن ما بين الحين والأخر، وذلك رد فعل على كافة الضربات الأمنية التي وجهتها وزارة الداخلية لعناصر التنظميات الإرهابية.

قوات الأمن تغلق محيط موقع تفجير العريش وتلاحق الإرهابيين

أعلنت قوات أمن شمال سيناء، في بيان رسمي عن إغلاق منطقة غرب العريش، في محافظة سيناء، والتي قد شهدت عملية إرهابية قبل ظهر اليوم، والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة عدد من أفراد الشرطة المصرية، وذلك من أجل ملاحقة كافة العناصر الإجرامية.

حيث أكد مصدر أمني في مديرية أمن شمال سيناء، على إنه قد تم الدفع بقوات أمنية كبيرة، وذلك من أجل تطويق منطقة الحادث وذلك من أجل التعامل مع العناصر الإرهابية التي نفذت العملية الإرهابية الكبيرة في العريش، حيث تم استهداف أربع مدرعات شرطة وذلك بعبوات ناسفة في سيناء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *