التخطي إلى المحتوى

تواصلت ردود الأفعال المحلية والعربية والدولية المنددة بالحادث الإرهابي الشنيع الذي شهدته مدينة العريش المصرية، أمس الاثنين، والذي خلف ثمانية عشر قتيلًا من عناصر الشرطة المصرية، حيث استهدفت مدرعة كانت تقلهم بعبوات مدمرة شديدة الانفجار، وذلك ضمن قافلة أمنية كانت تمر بشوارع مدينة العريش، التابعة لمحافظة شمال سيناء المصرية، فيما تسبب الانفجار في إصابة خمسة آخرين من بينهم ضابط برتبة رفيعة وهي “عميد”، ولم يسلم المدنيون من الهجوم، حيث أصيب منهم ثمانية أشخاص، بينهم خمسة من المسعفين، أما عن الإدانات، فكان أحدثها من المملكة الأردنية الهاشمية، والتي قررت تنكيس علمها، حدادًا على الضحايا من قوات الشرطة المصرية في الهجوم الإرهابي الشنيع.

الأردن تضامن مع مصر في حادث العريش الإرهابي

فقد أعلنت المملكة الأردنية الهاشمية، صباح اليوم الثلاثاء، الحداد على ضحايا الهجوم الإرهابي البشع الذي شهدته مدينة العريش المصرية، يوم أمسٍ الاثنين، والذي راح ضحيته ثمانية عشر من عناصر وأفراد الأمن المصري، فضلًا عن وقوع مصابين في الهجوم الغادر، وقد جاء حداد المملكة الأردنية الهاشمية من خلال تنكيس علم البلاد، وقد جاء الإعلان عن حالة الحداد الأردنية التضامنية مع مصر في الحادث  الأليم، من خلال الحساب الرسمي للديوان الملكي الأردني من خلال موقع التواصل الاجتماعي الأمريكي “تويتر”، حيث بث صورًا تنكيس علم السارية في الديوان الملكي الهاشمي، حدادًا على ضحايا العمل الإجرامي في مدينة العريش المصرية.

 دماء الشهداء ترسم المستقبل

في سياق التنديدات والتعازي والادانات أيضًا، أعرب الشيخ “محمد العجمي” الذي يتولى منصب وكيل وزارة الأوقاف في محافظة الإسكندرية الساحلية المصرية، عن إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي الغادر الذي شهدته مدينة العريش المصرية، وأسفر عن سقوط ثمانية عشر قتيلًا وإصابة آخرين، مؤكدًا أن تلك الأفعال البربرية لن تزيد الشعب المصري وقواته الأمنية إلا إصرارًا على اجتثاث الإرهاب من جذوره، ومشددًا على أن النصر على الإرهاب قادمٌ لا محالة، وأن دماء الشهداء هي التي ترسم المستقبل المشرق للوطن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *