التخطي إلى المحتوى

تحليل المخدرات بالجامعات شرط أساسي للقبول في الجامعات المصري بالموسم الجديد، أثار القرار الصادر من المجلس الأعلى للجامعات بمصر تساؤلات عديدة حول صحة الخبر الذي تداولته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الماضية بخصوص تحليل المخدرات الذي سيخضع له الطلبة الملتحقين حديثا بالجامعات المصرية للعام الدراسي الجديد 2017-2018

وأكد  الدكتور  يوسف راشد الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، أن هذا القرار يصب في مصلحة الطلاب وأسرهم ، حتى يتم التعرف على الطلبة المدمنين والذين يتعاطون المخدرات لتحديد مدى تأثير المخدر في أجسادهم، والبدء فوراً في إخطار أسرة الطالب لكي يتم علاجه في المصحات الخاصة بالإدمان، ومتابعة الجامعة لحالة الطالب من خلال الطبيب المعالج للتأكد من شفاء الطالب حتى يتم قيده في الجامعة .

تحليل المخدرات شرط أساسي لقبول الجامعات

وقد قرر الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات الدكتور يوسف راشد، أن يكون شرطاً أساسياً للقبول في الجامعات المصرية للعام الدراسي 2017- 2018 هو اجتياز الطالب لتحليل المخدرات حتى يتم قبوله واعتماده في الجامعات المصرية. ونحن هنا في مصر مكس قد توصلنا لصحة الخبر و نؤكد لكم صحة هذا القرار ، ويعد هذا القرار هو الأول من نوعه، حيث تبنت الدولة برنامجا علاجيا لمن تثبت عليهم تجارب المخدرات من خلال إلحافهم بالمصحات الطبية لبدء رحلة العلاج من هذا الإدمان، وتعافيه بشكل كامل حتى يتم الحاقه بالدراسة، ليتمكن من فهم ومتابعة العملية التعليمية ومواظبة فهم المناهج على شكل سليم.

متابعة حالات الإدمان والعلاج على نفقة الدولة

وتابع الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات قوله حول هذا الموضوع، فيما يتعلق بالأسباب الداعية لذلك ، وهو الأمر الذي أكد من خلاله حول حرص المجلس على النهوض بالشباب وتقديم كافة اللوازم الطبية والتأهيلية لهم في هذه السن المهمة، وهذا الأمر على حد قوله يبعدهم عن مسارح الجرائم التي قد تطالهم ويعاقب عليها القانون بشكل قاسي بما يتناسب مع طبيعة الجريمة نفسها.

وكان الأعلى للجامعات قد أعلن في وقت سابق عن بدء موعد العام الدراسي الجديد لطلبة الكليات بدءا من يوم 16 سبتمبر الجاري ، وقال في بيان عبر موقع الجامعة، أن الكليات قد أتمت استعداداتها للعام الجديد ، منوها على الالتزام والجدية من بداية العام حتى نهايته على مستوى الطلاب وأساتذة الجامعات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *