التخطي إلى المحتوى

يوسف العتيبة – بعدما انتشرت كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بدأ الكثيرون في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي عدة دول عربية يتساءلون حول حقيقة الصور المنسوبة لسفير دولة الإمارات في الولايات المتحدة “يوسف العتيبة” والتي تظهر تواجده في ملهى ليلي مع بعض الساقطات في العاصمة واشنطن.

“مصر مكس” تؤكد بأن لا أحد يعلم ما إذا كانت هذه الصورة حقيقة أم معدلة باستخدام برامج تعديل الصور، وحتى هذه اللحظة لم يخرج أي مصادر مسئولة من الخارجية الإماراتية للحديث حول هذا الأمر، والذي من المتوقع أن يستمر في إثارة الجدل وتصدر مواقع ومحركات البحث خلال الساعات المقبلة.

يوسف العتيبة “بطل شباك” دائم على السوشيال ميديا

بدا من الملاحظ بان السفير الإماراتي في الولايات المتحدة قد أصبح واجهة إعلامية واسعة الانتشار في الشهور الأخيرة وبالتحديد منذ الأزمة العربية القطرية الأخيرة، والبداية كانت مع ظهوره وتصريحاته التي أدلى بها بعد الأزمة في الخليج العربي، ومن ثم ظهور أخبار تتحدث عن وقوعه كفريسة لاحد الهاكرز والذي قام باختراق إيميلاته الشخصية ونشرها في وسائل الإعلام.

يوسف العتيبة
يوسف العتيبة سفير دولة الإمارات في أمريكا

قضية جديدة ويوسف العتيبة يتصدر السوشيال ميديا مجددًا

القضية الجديدة هذه المرة لـ يوسف العتيبة هذه المرة تتعلق بحياته الشخصية، فعدد من النشطاء على مواقع السوشيال ميديا، نشروا صورًا منسوبة ليوسف العتيبة مع وجود تأكيدات منهم بأن تلك الصور توضح حقيقة الحياة الماجنة التي يعيشها السفير الإماراتي في الولايات المتحدة.

ولكن كل هذه الصور لا تعبر سوى عن وجهة نظر من نشروها على السوشيال ميديا، ولم يتم بعد التأكد بشان صحتها وما إذا كانت حقيقة فعلًا وإنها قد تم تعديلها باستخدام برامج فوتوشوب وخلافه من أجل استخدامها في الهجوم على السفير الإماراتي.

ويذكر أنه وحتى لحظة كتابة هذا الخبر، لم يخرج أي مسئول من قبل الخارجية في دولة الإمارات العربية ليوضح حقيقة هذه الصور التي انتشرت بشكل مكثف على أغلب مواقع التواصل الاجتماعي مع وجود تأكيدات من المعارضين لدولة الإمارات بأن لن تخرج الخارجية لتنفي ذلك لعملها بأن الصورة المنسوبة لسفيرها في الولايات المتحدة حقيقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *