التخطي إلى المحتوى

نادي الشباب – بعدما فاض الكيل بجماهير ومجلس إدارة نادي الشباب من النتائج الغير مستقرة التي يعاني منها الفريق الأول لكرة القدم تحت قيادة سامي الجابر في الموسم الحالي، أكدت مصادر مسئولة داخل  الشباب بأن مسئولي الفريق قد بدوا بالفعل في البحث عن مدرب بديل للمدير الفني الحالي للفريق سامي الجابر والذي على ما يبدو يعيش أيامه الأخيرة في نادي الشباب.

نادي الشباب يقترب من التوقيع مع مدرب اجنبي

المصادر من داخل مجلس إدارة الشباب السعودي، قالت بأن الإدارة قد أجرت اتصالات مكثفة مع وكلاء لاعبين في أوروبا وأمريكا الجنوبية من أجل الحصول على خدمات مدرب أجنبي ليكون هو خليفة سامي الجابر في تدريب نادي الشباب، خاصة في ظل نتائج مخيبة للآمال مع المدرب السعودي.

التقارير في النادي الشبابي قالت بأن الجماهير غاضبة من نتائج الجابر ولكن تنتظر فقط لقرار حاسم من إدارة النادي في اللحظات المقبلة قبل أن يصب جم غضبها على الجهاز الفني وعلى إدارة النادي في حالة تكاسلت الأخيرة عن إقالة سامي الجابر وجهازه المعاون.

مدرب نادي الشباب
مدرب نادي الشباب سامي الجابر

من سيكون مدرب نادي الشباب بعد سامي الجابر ؟

هذا هو السؤال المطروح على طاولة محادثات جماهير نادي الشباب؟ الجميع يتساءل عن هوية المدرب القادم للفريق الأول لكرة القدم، وهل سينجح المدرب الجديد في إعادة الشباب إلى سابق عهده خاصة في بطولة الدوري السعودي “دوري عبد اللطيف جميل” والذي أصبح الشباب فيه يحتل مركز متأخر للغاية بعد ثلاث جولات من البداية.

ويذكر أن سامي الجابر قد تولى تدريب الشباب في شهر مايو من عام 2016، ولكنه لم ينجح في تحقيق أي لقب مع الفريق حتى هذه اللحظة، حيث احتل المركز السادس في دوري جميل لموسم 2016-2017، وكذلك خرج من دور 32 من بطولة كأس خادم الحرميين الشريفين، في حين كنت أفضل نتائجه هو الخروج من دور ربع النهائي في بطولة كأس ولي العهد.

ويتعرض حاليًا سامي الجابر وجهازه المعاون لموجة قوية من الانتقادات بعد النتائج المتواضعة للنادي تحت قيادته، الأمر الذي قد يدفع بالجابر نفسه لتقديم استقاله من تدريب نادي الشباب خلال الساعات القليلة المقبلة من أجل رفع الحرج عن إدارة النادي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *