التخطي إلى المحتوى

رفعت الأسد – قالت صحيفة التايمز البريطانية صباح اليوم بأن القضاء البريطاني قد أصدر حكمًا بتجميد كل أصول الأموال الخاصة بعم الرئيس السوري الحالي “رفعت الأسد” ولكن الأخير كان أكثر سرعة وقام ببيع كل هذه الأموال قبل شهر كامل من صدور قرار بالتحفظ عليها.

“مصر مكس” يقدم لكم خلال التقرير التالي، تغطية كاملة وشاملة لكافة تفاصيل قضية التحفظ على أموال رفعت الأسد شقيق الرئيس الراحل “حافظ الأسد” وعم الرئيس الحالي “بشار الأسد” والذي يواجه تهم بالفساد والحوصل على بعض الأموال مستفيدًا من قربه من النظام السوري.

رفعت الأسد يسابق القضاء البريطاني ويقوم بالتنازل عن كل أملاكه

وذكر تقرير الصحيفة البريطانية، بأن محامين الادعاء العام في بريطانيا قد نجحوا بالفعل في الحصول على حكم قضائي ضد عم بشار الأسد، ولكن الأخير كان أسرع من الحكم وتمكن من بيع منزل في منطقة ميفير قيمته 4.7 مليون باوند، وكذلك تمكن رفعت الأسد من بيع منزل أخر في ليذرهيد بقيمة 3.7 باوند وذلك قبل أيام قليلة من صدور الحكم بحقه من قبل الفضاء البريطاني.

ويذكر أن الادعاء البريطاني قد ذكر أنه لن يسمح لأي صحيفة بالحديث عن تفاصيل هذه القضية التي تخض رجل الأعمال “رفعت الأسد” والبالغ من العمر 80 عامًا، وذلك على حسب قوانين القضاء البريطاني والذي يمنع النشر في مثل هذه القضايا.

رفعت الأس
قضية رفعت الأسد

القضاء البريطاني يجمد أموال رفعت الأسد

وذكرت صحيفة التايمز البريطانية، بأن الأمر القضائي الذي صدر في محكمة ساوثورك اليوم قد تم منع الجمهور والصحفيون من حضور هذه الجلسات وذلك بسبب قرار من قاضي المحكمة بعدم السماح بحضور أي شخص لمقر المحكمة خلال مناقشة قضية الأسد.

وقالت الصحف الإنجليزية صباح اليوم بأن ثروة رجل الأعمال السوري، رفعت الأسد، تصل إلى ما يقارب الـ300 مليون جنيه استرليني على أقل تقدير، مشيرة إلى كون التحقيقات قد بدأت بعد بلاغات قدمت إلى القضاء الفرنسي بشأن أن مصدر أموال الأسد قد جاء بعد سرقة أموال أثناء مشاركته في إدارة الأمور داخل النظام السوري بالإضافة إلى قضايا تهرب ضريبي على مدار السنوات الماضية وكذلك قضايا أخرى متعلقة بغسيل الأموال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *