التخطي إلى المحتوى

الهاتف المحمول أصبح يتطور في التكنولوجيا الخاصة به يوماً بعد يوم، وما زال يحتفظ بمكانته كمعجزة العصر، فبعد انطلاق تكنولوجيا الهواتف ازدادت الإبتكارات والإختراعات والتي كانت تهدف جميعها لتحقيق أقصى قدر من الرفاهية وحلاً لجميع المعوقات التي تواجهنا في استخدامه.

ولعل من أبرز المشاكل التي تواجه الهواتف الجوالة هي المواد السائلة التي قد تتعرض إليها خاصة المياه، والتي قد تؤدي إلى تدمير الهاتف بالكامل وإتلافه، ونظراً للمشكلات الكثيرة التي تتعرض لها من جراء المياه فقد تم إبتكار تكنولوجيا جديدة للمساعدة في حل تلك المعضلة.

فقد ابتكرت شركة يابانية وهي “كيوسيرا” هاتف جديد بالإمكان ليس فقط ان يتحمل اضرار المياه، وإنما أيضاً يمكن غسيله بالماء والصابون دون أن يحدث أي قلق أو خوف عليه من الإتلاف، والهدف من ذلك أيضاً ليس فقط هذا السبب وإنما فكرة وجود البكتريا والجراثيم التي تتجمع عليه كل يوم مما يضرنا بشكل مباشر، على الرغم من ظهورها لامعة وجديدة.

فهذه البكتريا والجراثيم تجلب أمراض عديدة وخطيرة، كما تجلب أوبئة ولذلك كان الهدف من إبتكار هذا الهاتف المحمول الجديد، والذي يتميز بحجمه ال5 بوصة، بتواجد 410 معالج، ويحتوي على كاميرا 13 ميجا بيكسل، وبه مساحة تخزين 2 جيجا بايت، وذاكرة عشوائية 16 جيجا بايت، كما أن USB لديه يتحمل المياه والصابون، والجهاز بالكامل من الداخل يتحملها أيضاً حيث أنه محكم بشكل مؤمن للغاية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.