التخطي إلى المحتوى

بدأ محرك البحث الرئيسي جوجل في الاحتفال منذ القليل منذ بداية اليوم 18-9-2017 بشخصية رائعة الكاتب المعروف صمويل جونسون وقد قام جوجل بتغير الشعار الخاص به إلي شعار صمويل جونسون ، ويعد هذا الشاعر من أشهر الشعراء السابقون لدولة إنجلترا في عصرها القديم، وسوف نعرض إليكم بعض التفاصيل الهامة بالشاعر الذي قد قد قامت جوجل بتغيير الشعار الخاص به إلى صورته الشخصية.

اليوم قد غير جوجل شعاره للاحتفال بالذكري 308 لميلاد الكاتب والنقاد الانجليزي إلي شعار صمويل جونسون ، وقد ولد الكاتب الشهير الإنجليزي في تاريخ 18/9/1709، ونشأ الشاعر المخضرم في إنجلترا كمسقط راسه، حيث أن صامويل جونسون قد قام بالتعلم منذ الصغر في الدولة الإنجليزية إلي أن وصل إلي قمته في النقد والكتابة والشعر، ومن ثم قد قام بالتزوج من اليزابيث بوتر في عام 1736.

شعار صمويل جونسون

وقد كان الناقد والكاتب صمويل جونسون منتمي إلى ديانة كانت تسمى وقتها إنجليكانية، واشتهر صمويل جونسون كثيراً في إنكلترا، ومن ثم واصل التألق في شعرة وفي نقدة للأشياء بالكتابة الرائعة التي كان يمتاز بها بشدة، ومن ثم قد فارق الحياة في تاريخ 13/12/1784، ودفن بعدها في مدينة دير وستمنستر بلندن.

وأما عن حياته المهنية فقد زادت شهرة الشاعر صمويل جونسون بشدة حيث أنه كان يؤلق الأدبيات المميزة التي تم إطلاقها في عصرة القديم، وبدأ في تأليف الكتب المميزة التي أشاد بها العالم، مثل كتاب مدخل الجحيم الكئيب، لذلك تقوم جوجل بتغيير شعارها اليوم إلي شعار صمويل جونسون نظراً للاحتفال بمرور سنوات كبيرة على ميلاده.

والجدير بالذكر وأن الناقد صمويل جونسون قد اشتهر ببعض الكتابات التي أشاد بها الجميع، ومن أمثلتها كتب هيوم اليت، والتي قد نشرت في عام 1741، وعندما سئل جونسون عن هذه المقالة التي كتبتها أجب قائلاً “إنا لا نملك قاموساً للغتنا، ولا نكاد نملك أجرمية متوسطة الجودة” ، ولكنه الشاعر جونسون وقتها قد اخطأ في تلك المقولة وهذا يرجع إلي الاعتراضات التي تلقاها عن شأن تلك الجملة.

جوجل يحتفل بمرور 308 سنة على مولد صمويل جونسون

والجدير بالذكر وأن الشاعر صمويل جونسون قد قام بنشر قصيدة من 12 صفحة كانت تحتوي على عنوان “بطلان الرغبات البشرية” وكان تلك القصيدة تشبه بشدة القصيدة التي أصدرها قبلها التي تسمى “قصيدة لندن” والتي قد قام فيها متعمداً تقليد جوفينال من حيث شكل القصيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *