التخطي إلى المحتوى

يقوم العالم بأكمله بالاحتفال اليوم بذكرى ميلاد الأديب الإنجليزي صمويل جونسون وهو من أهم الشخصيات الأدبية في العالم، وذلك فهو كان شاعر وكاتب وأديب وهو من الشخصيات الهامة التي تعدت كل رفاقة بالرغم من أن قدراته العقلية شديده الضعف وقدراته الجسدية أيضاً هو تفوق على جميع الأدباء والشعراء من جيله.

ميلاد الأديب الإنجليزي صمويل جونسون

ويذكر ان جونسون تفوق على جميع الأدباء والشعراء في جميع العصور وقد صنعت له المعاناة موهبة شديدة لا يمكن تكرارها مرة أخرى، وانه من أهم الشعراء الذين كانوا يرون ان العقاب البدني هو أفضل من أي عقاب، وذلك لما مر به من إيذاء نفسي وجسدي منذ صغره وانه كان يري عدم الرفق بالطالب وان العقاب الجسدي من أفضل وسائل التعليم.

الاحتفال بميلاد الأديب صمويل جونسون

والأديب جونسون ولد في 18 سبتمبر 1709 وكان يقطن مع أب وأم من فقراء بريطانيا، وكان أبوه يعمل بائعاً للكتب وتم دخوله إلى مدرسة كليفيد الإبتدائية في لندن وكان يعيش في إحدى القرى البعيدة عن لندن بحوالي 118 ميل وقد أصيب بداء الخنازيري في عامة الثاني والنصف ومن المعتقدات القديمة ان الشخص الذي يصيب بهذا الداء لابد وان يلمسه الملك أو الملكة،

كما انه أخذته أمه بالفعل إلى الملك وقد لمسه ولكنه عاش بعين وأذن واحدة وجسد ضعيف، وهو كان قارئ دائم ومطلع على جميع الكتب التي يقوم ببيعها والده وعاش في لندن وأكتسب سمعه جيده بين الكتاب والأدباء، ثم دخل في الجامعة ولكنه لم يكمل بها لعدم وجود المال الكافي.

 

وقام الملك بتكليفه في هذا الوقت بتجميع قاموس للغة الإنجليزية والتي استمر العمل فيه لمده 8 سنوات، وتم تجميع 6 من أصدقائه لمساعدته في تجميع القاموس وهو الآن أصبح من أهم الكتب التي أشتهر بها في العالم بأكمله، وتوفي عن عمر يناهز 75 عاماً وتم دفنه في لندن بعد مسيرة كبيرة له.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *