التخطي إلى المحتوى

اخبار اليمن اليوم، كشفت مصادر مطلعة داخل العاصمة اليمنية صنعاء، في بيان رسمي عن لجوء ميليشيات الحوثي الانقلابية إلى حيلة ماكرة، حيث إنها قد استهدفت سحب ضباط وجنود الحرس الجمهوري الموالي للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وتجريدة من الحرس الشخصي.

حيث قد بادرة قيادة الميليشيات الحوثية، والتي تسيطر في الوقت الحالي على وزارة الدفاع في العاصمة اليمنية صنعاء، بإبلاغ عدد كبير من الضباط والجنود الموالين إلى المخلوع علي عبد الله صالح، أنها سوف تسلمهم المرتبات المتأخرة منذ عام تقريباً.

وقد طالبتهم إلى ضرورة الذهاب إلى محافظة ذمار، والتي تبعد 120 كم عن جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك من أجل استلام الرواتب المتأخرة، حيث قد سافر عدد منهم بالفعل إلى المدينة، وذلك من أجل الحصول على الرواتب، حيث فور وصولهم إلى المكان المحدد من قبل الحوثيين من أجل استلام المرتبات الخاصة بهم، قامت الميليشيات الحوثية باحتجازهم في أحد المعسكرات العسكرية في ذمار، كما تم تجريدهم من هواتفهم وهوياتهم الشخصية.

جاء ذلك في إطار خطوات الميليشيات الحوثية التدريجية، والمستمرة منذ فترة كبيرة وذلك منذ اندلاع الخلافات بين الحوثيين وقوات صالح، وذلك من أجل السيطرة على العاصمة اليمنية وإقصاء صالح من المشهد السياسي الحالي في اليمن، ومحاولة السيطرة على كل شئ في العاصمة اليمنية صنعاء، ومحاولة السيطرة على المشهد السياسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *