التخطي إلى المحتوى

المياه القلوية  إنتشرت مؤخرا في الدول العربية ما يسمى بالمياه القلوية أو Alkaline water، وانتشرت أيضا الشائعات حولها، حيث يقول البعض أنه يمكن أن تساعد على إبطاء عملية الشيخوخة، وتنظيم درجة الحموضة في الجسم، ومنع الأمراض المزمنة مثل السرطان، والمساعدة على إنقاص الوزن الزائد، وبعض هذه المعلومات ليس لها أي أساس من الصحة، ويوجد حاليا جدل واسع في المجال الطبي حول مياه الشرب القلوية.

المياه القلوية
المياه القلوية

ما هي المياه القلوية ؟

ما هي بالضبط المياه القلوية؟ ولماذا كل الضجيج حولها؟ القلوية في المياه تشير إلى مستوى الرقم الهيدروجيني، وهو رقم يقيس مدى الحمضية أو القلوية في المياه ويحدد المقياس من 0 إلى 14، على سبيل المثال: إذا كان الرقم الهيدروجيني 1 ستكون المياه حمضية جدا، وإذا كان الرقم الهيدروجيني 13 ستكون المياه قلوية جدا.

وتعتبر المياه القلويه هي مياه عادية ولكن لديها مستوى أعلى في الرقم الهيدروجيني من مياه الشرب العادية، وبسبب هذا فإن بعض المدافعين عن مياه الشرب القلوية يعتقدون أنه يمكن للمياه القلوية أن تحيد درجة الحمضية في جسم الإنسان، وعادة ما يكون لمياه الشرب العادية درجة حموضة محايدة تصل إلى 7 درجات أي أن مياه الشرب العادية لا حمضية ولا قلوية، أما بالنسبة للمياه القلوية فتصل عادة درجة القلوية في المياه إلى 8 أو 9، وهي نسبة أعلى من مياه الشرب العادية.

المياه القلوية
المياه القلوية

هل المياه القلوية مفيدة أم مضرة؟

المياه القلوية مثيرة للجدل إلى حد ما، بين كثير من المهنيين الصحيين، حيث ينصح العديد من الأطباء والأخصائيين بعدم إستخدامها، مستندين في ذلك على إنه لا يوجد ما يكفي من البحوث والدراسات لدعم العديد من النظريات الصحية التي أطلقها المستخدمين ومنتجين المياه القلوية، ووفقا لمايو كلينيك، فإن المياه العادية هي الأفضل بالنسبة لمعظم الناس، ومع ذلك هناك عدد قليل من الدراسات التي تشير إلى المياه ذات نسبة قلوية أعلى قد تكون مفيدة في بعض الظروف المعينة، وسوف نستعرض فوائد وأضرار مياه الشرب القلوية.

فوائد المياه القلوية

  1. وجدت دراسة في عام 2012 أن مياه الشرب القلوية مع الرقم الهيدروجيني 8.8 قد يساعد على تعطيل إنزيم البيبسين، وهو السبب الرئيسي الذي يسبب الحموضة وإرتجاع الطعام، وتساعد على التخلص من الإحساس بالغثيان الصباحي وتعالج القئ الحاد.
  2. أشارت دراسة أخرى إلى أن شرب المياه القلوية قد يكون له فوائد للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع  في الكوليسترول.
  3. في دراسة حديثة شملت مائة شخص، وجدوا فرقا كبيرا في اللزوجة الكاملة للدم بعد استهلاك مياه قلوية مقارنة بالمياه العادية، (اللزوجة هي القياس المباشر لكيفية تدفق الدم عبر الأوعية). وكان الذين يستهلكون المياه القلوية فقد خفضوا اللزوجة بنسبة 6.3 % مقارنة مع 3.36 % مع مياه الشرب القياسية، وهذا يعني تدفق الدم بشكل أكثر كفاءة مع المياه القلوية.
  4. مع إنخفاض نسبة اللزوجة في الدم، فتساعد المياه القلوية على زيادة تسليم الأوكسجين في جميع أنحاء الجسم.
  5. مكافحة ظهور أعراض الشيخوخة، عن طريق مضادات الأكسدة السائلة التي تمتص بسرعة أكبر في جسم الإنسان.
  6. تطهير القولون والجسم من السموم، ودعم الجهاز المناعي.
  7. اصحة الجلد، حيث تساعد المياه القلوية على تجديد الخلايا وترطيب الجلد والبشرة، وتساعد في تأخر ظهور التجاعيد.
  8. تساعد على تجديد النشاط، لأنها تحفز الدورة الدوية عن طريق التخلص نت الحموضة الزائدة في الجسم.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث وراء هذه الدراسات الصغيرة، وتحديدا في بعض المطالبات الأخرى التي يطالب بها أنصار المياه القلوية الذين بالرغم من عدم وجود أبحاث علمية مؤكدة، لا يزال مؤيدوها يؤمنون بمزاياها الصحية العديدة، ومن المؤكد أنه في الأشهر القليلة القادمة سوف يتم نشر أكثر من بحث علمي عن هذا الموضوع وإثبات صحة بعض النظريات.

المياه القلوية
المياه القلوية

اضرار المياه القلوية 

الرغم من أن مياه الشرب القلوية تعتبر آمنة، فإنها قد تنتج آثار جانبية سلبية، بعض الأمثلة على الآثار الجانبية السلبية تتمثل في :

  • خفض حموضة المعدة الطبيعية، حيث تساعد حموضة المعدة على قتل البكتيريا وطرد مسببات الأمراض غير المرغوب فيها من الدخول مجرى الدم.
  • الزيادة الكلية للقلوية في الجسم قد تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي وتهيج الجلد.
  • الكثير من القلوية قد تحرض أيضا درجة الحموضة الطبيعية في الجسم.
  •  وفي بعض الأحيان قد يحدث غثيان وقيء وهزات اليد، وأرتعاش العضلات، ووخز في الأطراف أو الوجه، وتظهر هذه الأعراض عند الإفراط في تناول المياه القلوية .

طريقة عمل المياه القلوية في المنزل

يمكن شراء مياه الشرب القلوية من محلات البقالة أو الأغذية الصحية، ويمكنك أيضا أن تجزها بنفسك في المنزل عن طريق إضافة بعض من  عصير الليمون الذي يعتبر من العناصر  الحمضية، فإنه يحتوي على المعادن التي تغير تكوين الماء، أضافة بعض من الليمون إلى كوب من الماء يمكن أن تجعل المياه أكثر قلوية، وأيضا إضافة بعض من بيكربونات الصوديوم هو طريقة أخرى لجعل المياه أكثر قلوية، ومن المهم استخدام الماء المقطر، لأن ماء الصنبور أو المياه المعبأة في زجاجات قد يكون لها إضافات أخرى فلا تحصل على المياه القلوية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *