التخطي إلى المحتوى

يعتبر مرض التيفويد واحد من ضمن الأمراض المعدية والوبائية التي تصيب الجهاز الهضمي للإنسان ويرجع المرض إلى ظهور نوع معين من البكتريا تابع لهذا المرض يسمى ” السالمونيا تايفي ” وهى ناتجة عن طريق التلوث الذي قد نتعرض له من خلال الأطعمة والمشروبات الملوثة والضارة بصحة الإنسان.

أعراض مرض التيفويد وأسبابه

  • حيث يتركز هذا المرض بالأخص على تدمير الجهاز الدوري بجسم الإنسان مثل الكبد والكلى والطحال والمرارة.
  • ويتدخل المرض في جسم الإنسان عن طريق مراحل تأخذ أكثر من أسبوع , فمثلا الأعراض التي يشعر بها المريض في الأسبوع الأول هي أن يصاب الجسم بالهزيان والنحافة والإرهاق من أقل مجهود يلازمه فقدان لحاسة التزوق والشهية.
  • ومعه صداع مستمر وتبدأ درجة الحرارة بالارتفاع بطريقة ملحوظة وتبدأ بالتدرج إلى أن تصبح مرتفعة للغاية.
  • ومع الانتهاء من أعراض الأسبوع الأول قد تصل درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية ومع ارتفاع درجة الحرارة يحدث هبوط في جسم المريض يشعره بـأن ضربات قلبه أصبحت بطيئة
  • مع أيضآ شعوره بالآم شديدة في جدار المعدة والبطن. وفي الأسبوع الثاني تستمر درجة الحرارة بالارتفاع ومعها يشعر المريض بالصداع المستمر مع فقدان للشهية ويشعر بأن عضلات قلبه تتحرك ببطء شديد.
  • وقد يظهر على المريض أعراض من الطفح الجلدي وفي الأسبوع الثالث إذا ترك المريض من دون علاج تبدأ حالته بالإرهاق ويتحول لونه إلى اللون الأزرق ويدخل في غيبوبة أو فقدان للوعى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.