التخطي إلى المحتوى

أعلنت بعض المواقع المصرية والعالمية منذ قليل وفاة المرشد العام السابق لجماعة الإخوان محمد مهدي عاكف عن عُمر يناهز 90 عامًا، وأكدت المواقع الإخبارية أن الوفاة كانت داخل مستشفى القصر العيني داخل مدينة القاهرة، حيث أن مهدي عاكف يقضي فترة حبسه داخل السجون المصرية، ولكن نظرًا لتدهور حالته الصحية فقد تم نقله إلى مستشفى حكومي.

من هو مهدي عاكف؟ ولماذا تم حبسه؟

مهدي عاكف هو أحد أبناء محافظة الدقهلية والمولد عام 1928، وهو من خريجي المعهد العالي للتربية الرياضية، وقد تم القبض عليه سابقًا في عام 1954 وظل سجينًا إلى عام 1974 عندما قرر الرئيس الراحل أنور السادات إطلاق سراحه، وكذلك هو أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

وقد تم القبض عليه مرة أخرى منذ سنوات على غرار أحداث فض اعتصام رابعة، وقد تم إسناد بعض القضايا له من بينها إهانة القضاء، والانضمام لجماعة إرهابية وهي جماعة الإخوان المسلمين، وبعد التحقيق تم التحفظ على جميع أمواله، وتم نزول اسمه داخل قائمة الإرهابيين.

اول رد فعل جماعة الإخوان بعد إعلان وفاة عاكف:

أكدت جماعة الإخوان المسلمين أن وفاة مهدي عاكف لم تكن طبيعية، وتؤكد الجماعة على أنه تم قتله على يد السلطات الأمنية، وأصدرت كذلك بيان تُنعي فيه فقيدها، وأكدت كذلك على ضرورة صلاة الغائب سواءً من المقيمين داخل مصر أو خارج حدودها.

ومن جانب آخر نعى حمدين صباحي مهدي عاكف عبر حسابه الشخصي على الفيس بوك، مؤكدًا على أنه قد تم التقصير في حقه، فكان لابد من المطالبة بالإفراج الصحي عنه نظرًا لسوء حالته الصحية.

موعد جنازة “عاكف” ومكانها:

لا تزال السلطات الأمنية تبحث في النتائج التي سوف تترتب على إقامة جنازة لمهدي عاكف، وشددت السلطات على أنه من الممكن حدوث أي أعمال عنف وإرهاب، وأكدت أنه من المتوقع منع إقامة الجنازة، ولم يعلن بعد تحديد موعد الدفن.

كما سوف نتابع معكم اى اخبار خاصة بموعد جنازة مهدى عاكف المرشد  السابق لجماعة الإخوان المسلمين فور إعلان السلطات المصرية عن موعدها او مكان إقامتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *